pdf
رئيس التحرير وليد جاسم الجاسم

ضمن حملة البنك «لنكن على دراية»

«بيتك» نفّذ تجربة مبتكرة لقياس الوعي المصرفي... لطلبة الجامعة

العوضي مع طلبة الجامعة
العوضي مع طلبة الجامعة

نفّذ بيت التمويل الكويتي (بيتك) تجربة مصرفية مجتمعية مبتكرة لقياس الوعي المصرفي لدى طلبة الجامعة، وتقديم النصائح التوعوية المتعلقة بالمخاطر السيبرانية وحماية حساباتهم المصرفية، ضمن إطار الحملة التوعوية المصرفية «لنكن على دراية» التي أطلقها بنك الكويت المركزي بالتعاون مع اتحاد المصارف والبنوك الكويتية، وضمن المسؤولية الاجتماعية للبنك.

وركزت التجربة على اختبار المعلومات المصرفية لدى عدد من طلبة جامعة الكويت بهدف تعزيز الوعي المالي وتسليط الضوء على عمليات الاحتيال التي قد يتعرض لها العملاء، والتي تتم عبر أساليب مختلفة، مثل الرسائل النصية، أو البريد الإلكتروني، أو المكالمات الهاتفية، أو قنوات التواصل الاجتماعي.

وأجرى «بيتك» التجربة التوعوية خلال تواجده في مقر جامعة الكويت، وكانت عبارة عن مسابقة تتطلب من المشاركين فيها إدخال بياناتهم للدخول في السحب والفوز بمبلغ مالي ومشاركة رمز المرور لمرة واحدة (OTP) مع موظف «بيتك»، وكانت ردود أفعال الطلبة مختلفة، حيث أكد مسؤول «بيتك»، محمد العوضي، للطلبة المشاركين أن البنك لن يطلب المعلومات الشخصية لأي من عملائه عن طريق البريد الإلكتروني أو الرسائل النصية أو المكالمات الهاتفية، مع التأكيد على أهمية تجنَّب الردَّ على تلك الرسائل، باعتبارها محاولات احتيال والهدف منها الحصول على معلوماتهم المصرفية لسرقة أموالهم أو بياناتهم.

رمز الـ«OTP»

وشدد على ضرورة عدم مشاركة رمز الـ«OTP» مع أي جهة والتعامل بِحذر مع الروابط الإلكترونية، لأن مجرد الضغط على الرابط قد يُعَرّض بياناتهم المصرفية السرية للسرقة، وتطرّق إلى بعض النصائح التي يمكن إذا اتبعها العميل أن تحمي حسابه المصرفي مثل عدم حفظ أيَّ معلومات سرية كأرقام بطاقة السحب الآلي، أو بطاقة الائتمان، أو رقم التعريف الشخصي على الهاتف النقال، وعدم كتابة الرقم السري على البطاقة ومشاركتها مع أي جهة، وتسجيل الخروج من التطبيق أو الموقع الإلكتروني للبنك فور الانتهاء من المعاملة.

ولاقت التجربة المصرفية تفاعلاً كبيراً من الطلبة وأصداء إيجابية من المتابعين والجمهور وإشادات رسمية، حيث أثنى بنك الكويت المركزي على جودة المحتوى المقدّم والفكرة والتنفيذ، وقام بإعادة نشر محتوى التجربة على قنوات التواصل الاجتماعي الخاصة به.

ويواصل «بيتك» دعم حملة «لنكن على دراية» والحرص على حماية حقوق العملاء وتوعيتهم بها وتعزيزها بأفضل الممارسات وتعريفهم بأهمية الخدمات المصرفية المتنوعة التي يقدمها البنك عبر دعم مختلف الحملات في هذا الإطار ونشر فيديوهات ومواد تثقيفية ورسائل توعوية على جميع قنوات «بيتك» على مواقع التواصل الاجتماعي ومختلف نقاط التواصل مع الجمهور، مع توضيح آليات تقديم الشكوى وحماية حقوق العملاء.

«لنكن على دراية»

تشمل حملة «لنكن على دراية» مواضيع متنوعة بما في ذلك: التعريف بدور البنوك كوسيط مالي، وأهمية الادخار والاستثمار وكيفية الاستفادة من المنتجات التي تقدمها البنوك في هذا المجال، والتوعية بحقوق العميل عند الحصول على التمويل الشخصي سواء الاستهلاكي أو الإسكاني، وكذلك الخدمات المقدمة لذوي الاحتياجات الخاصة، وآلية تقديم الشكاوى في شأن الخدمات المصرفية، بالإضافة إلى البطاقات المصرفية المتنوعة، الى جانب أهم الخطوات الواجب اتباعها لتجنب التعرض لعمليات الاحتيال وغيرها من المواضيع لضمان توعية متكاملة للجمهور والعملاء.

الأكثر قراءة
يومي
اسبوعي