pdf
رئيس التحرير وليد جاسم الجاسم

محمد العريان يحذّر من تقلبات الأسهم بشدة

محمد العريان
محمد العريان

حذر كبير الاقتصاديين في شركة أليانز، محمد العريان، من استمرار حالة التقلب الشديد في الأسهم التي حصلت في الأسابيع الأخيرة، لافتاً في مقال لوكالة «بلومبرغ»، إلى أنه بالإضافة إلى الانخفاض الحاد في الأسواق في يناير، فإن التقلبات اليومية المذهلة زادت من حالة عدم اليقين، وساهمت في شعور غير مستقر في شأن المستقبل، وليس بسبب التغيير الملحوظ في موقف سياسة الاحتياطي «الفيديرالي»، ومرجحاً أن يستمر التقلب على الأقل لفترة من الوقت.

وأضاف العريان «لا ينبغي أن يكون مفاجئاً أن الأسواق أصبحت شديدة الحساسية لإصدارات بيانات الاقتصاد الكلي، سواء كانت سوق عمل ساخناً، وزيادات أعلى من المتوقع في أسعار المستهلك أو تكاليف توظيف أقل من المتوقع».

وذكر العريان أن هناك عوامل يغفلها المستثمرون، موضحاً أنه في حين أن هذا هو العامل الرئيسي الذي يقود الموجة الحالية من التقلبات، إلا أن هناك عاملين آخرين يجذبان القليل من الاهتمام، على الرغم من أنهما أصبحا سمة هيكلية لأسواق اليوم، الأول هو السيولة غير المنتظمة، بما في ذلك حتى الأسهم الأكثر حيازة على نطاق واسع، في حين أن العامل الهيكلي الثاني يتحدث عن تنامي دور وتأثير الصناديق المتداولة في البورصة.

وذكر العريان أن مشكلة السيولة تعوق قدرة النظام على امتصاص المخاطر التي تغذي التقلبات، في حين يعكس عدم التوازن بين زيادة المستخدمين النهائيين وصغر الميزانيات العمومية لدى الوسطاء.

وأشار إلى أن صناديق الاستثمار المتداولة شكلت 40 في المئة من المستوى القياسي لحجم التداول يوم الاثنين الماضي، وهو مستوى سيولة مرتفع على ما يبدو يتناقض مع عدم سيولة الأسهم الفردية في الصناديق، ما ساعد على تكثيف الاندفاع للبيع.

الأكثر قراءة
يومي
اسبوعي