pdf
رئيس التحرير وليد جاسم الجاسم

«تقع أحداثه في 30 حلقة متصلة ومنفصلة»

محمد القفاص لـ «الراي»: «ساعي البريد»... يُقدّم كوميديا الموقف بمعناها الحقيقي

«(ساعي البريد) يحمل رسالة إنسانية يتضمنها كوميديا الموقف... في كل حلقة».

الكلام للمخرج البحريني محمد القفاص، الذي خصّ «الراي» بأول تصريح عن مسلسله الجديد، بعدما انتهى أخيراً من تصويره في مملكة البحرين، حيث تشارك في نسج أحداثه الدرامية خمسة كتّاب من جنسيات مختلفة، هم البحريني أحمد الفردان، والمصري أحمد خاطر، والعراقية إيلاف محمود، والسوري زكي مارديني، والبحريني حمد الشهابي، في حين وضع محمود الشيخ الفكرة العامة للعمل.

وقال القفاص إن المسلسل يعتبر من أعمال الحقب الزمنية، حيث يضيء على فترة التسعينات من القرن الماضي، قبل ظهور «السوشيال ميديا» ومواقع الإنترنت، حين كانت الرسائل الورقية هي الوسيلة السائدة للتواصل في البيئة الخليجية، «لكنها أصبحت اليوم شبه معدومة، نظراً للتطور التكنولوجي والرسائل الإلكترونية».

ولفت إلى أن الأحداث الرئيسية للعمل تنطلق من مكتب البريد، الذي يعمل به كل من «صابر» (خليل الرميثي) و«نيوتن» (جابر نغموش)، إلى جانب مديرهما (جمعة بن علي)، كما تلعب الفنانة ميس كمر دوراً رئيسياً من خلال شخصية «شاليمار» إلى جانب ابنتها، وتؤدي دورها الفنانة ميثا محمد، موضحاً أنه مسلسل ثلاثيني ذو حلقات متصلة ومنفصلة، ويتناول في كل حلقة رسالة مُغايرة وموضوعاً مختلفاً تماماً عن الذي قبله، من خلال الرسائل التي يقوم بإيصالها «ساعي البريد» إلى الأشخاص المرسلة إليهم، فيكون فحوى الرسالة هو موضوع الحلقة والفكرة الرئيسية التي ينطلق منها الحدث الدرامي، ليدخل المشاهد في مناطق مختلفة لم تطأها قدم في السابق.

وعمّا إذا كان اختيار اسميّ «نيوتن» و«صابر» يحملان دلالات معينة تتناغم والحبكة الدرامية، ردّ القفاص: «هذا ما ستعرفونه خلال عرض العمل على الشاشة التلفزيونية».

وأشار إلى أن «ساعي البريد» أول مسلسل كوميدي في مشواره، «وهو تجربة أعتزّ بها كثيراً، كونه عملاً متكاملاً، ومُغايراً عن كل التجارب التي قُدمت، عطفاً على أنه بعيد جداً عن التهريج، إذ يقدم كوميديا الموقف الحقيقية بكل ما تحمله من معانٍ، إلى جانب العمق الإنساني، وهو أمر بالغ الصعوبة، فليس من السهل أن تقدم عملاً إنسانياً وكوميدياً في الوقت ذاته».

وأكمل: «كثيرة هي الأعمال التي يُصنفها صنّاعها على أنها كوميديا موقف، ولكن الحقيقة تقول عكس ذلك، لكن ما سترونه في (ساعي البريد) سيؤكد لكم أن الكوميديا لا تُصنع وإنما تولد بعفوية».

الأكثر قراءة
يومي
اسبوعي