pdf
رئيس التحرير وليد جاسم الجاسم

وزيرا خارجية الولايات المتحدة والصين تحدثا بشأن أزمة أوكرانيا

الصين والولايات المتحدة
الصين والولايات المتحدة

أبلغت الصين الولايات المتحدة أنها تريد أن تحافظ جميع الأطراف المتورطة في الأزمة الأوكرانية على ضبط النفس وتتجنب زيادة التوتر، بينما شددت واشنطن على ضرورة خفض التصعيد وحذرت من المخاطر الأمنية والاقتصادية لأي عدوان روسي.

وأجرى وزير الخارجية الصيني وانغ يي محادثة هاتفية مع نظيره الأميركي أنتوني بلينكن بشأن أوكرانيا في وقت متأخر أمس. وقالت وزارة الخارجية الصينية في بيان «ندعو جميع الأطراف إلى التزام الهدوء والامتناع عن أي خطوات تثير التوتر وتزيد من حدة الأزمة».

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الأميركية نيد برايس «قال وزير الخارجية بلينكن إن الديبلوماسية ووقف التصعيد هما الطريقة المنشودة للمضي قدما في حل هذه الأزمة».

وطالبت روسيا، التي تحشد قواتها قرب حدود أوكرانيا منذ شهور، حلف شمال الأطلسي بسحب القوات والأسلحة من شرق أوروبا وبعدم ضم أوكرانيا إلى الحلف مطلقا. ورفضت واشنطن وأعضاء الحلف هذه المطالب، لكنهم أبدوا الاستعداد لمناقشة بعض المواضيع الأخرى مثل مراقبة التسلح وتدابير بناء الثقة.

الأكثر قراءة
يومي
اسبوعي