pdf
رئيس التحرير وليد جاسم الجاسم

حروف باسمة

رائعة... «الحلم بكويت حديثة»

جليس ممتع، الذي يقلب صفحاته يدرك مزيداً من الفكر وكثيراً من الإرشاد، يعمل على إدراك صور ومشاهد لفكر متعدد حول مواضيع شتى، إذا أمعن المرء فيها، الفكر يستمتع باتجاهات رائعة ويطلع على قدرات واثقة ويشاهد هدياً رشيداً.

كتاب استمتعت بقراءته هو الحُلْم بكويت حديثة، للأستاذ/ محمد صقر المعوشرجي، وهو يحكي قصة نشأة بلدية الكويت قبل النفط ( 1930-1940) يطوف المؤلف في رحلته خلال بلدية الكويت، فيذكر المزيد عن الأوضاع في الكويت قبل نشأة البلدية في عام 1930.

عن الطابع العمراني: الذي يتميز بالبساطة والقناعة والبعد عن التعقيد، والأحوال المعيشية: كانت عصيبة في ذلك الوقت، والمهن لا تتعدى الغوص على اللؤلؤ وتجارة السفر.

المشهد الثقافي: بروز الشباب المتعلم المثقف وتطور حركة البريد وتطرق إلى فكرة إنشاء البلدية وتطورها.

وأعطى شرحاً مفصلاً عن مجالس البلدية من الأول 1349-1350هـ، حتى المجلس الخامس1357 هـ.

وتطرق الاستاذ / محمد المعوشرجي في كتابه الرائع عن أحوال البلدية في عهد مجلس الأمة التشريعي 1357هـ والبلدية بعد مجلس الأمة التشريعي، وتضمن الكتاب عشرة ملاحق تحكي السيرة الذاتية للمؤلف، ودعوة يوسف بن عيسى القناعي لتأسيس البلدية، وقانون بلدية الكويت 1351هـ وقانون إدارة معارف الكويت (1936م).

صور مبنى بلدية الكويت القديم، وصور من محاضر المجلس البلدي الثاني، وصور من مراسلات البلدية، وصور من الكويت في الثلاثينيات.

كتاب جميل، المتتبع لأفكاره يدرك مدى الجهد الذي جدَ به أبناء هذه الديرة الطيبة من أجل بناء صرحها، والتطور في مسيرتها حتى تكون في صفوف الدول الناهضة والمتطورة.

وقد أهداني هذا الكتاب الاستاذ/ صادق بهبهاني، الصحافي السابق في مجلة العربي، وهو جال في كثير من دول العالم ليكتب التقارير عن الأماكن الطريفة والمشاهد العجيبة ليضعها في طيات ركنه، مدعمة بالصور في مجلة العربي.

شكراً للاساتذة المتألقين محمد صقر المعوشرجي وصادق بهبهاني وبدر ناصر المطيري الذي وثق قصة البلدية.

وكتاب الحُلْم بكويت حديثة، مفخرة من روائع المكتبة العربية.

ولنتأمل قول المتنبي:

أعزُ مَكانٍ في الدنُى سَرجُ سابحٍ

وخيرُ جليسٍ في الزمانِ كتابُ

الأكثر قراءة
يومي
اسبوعي