pdf
رئيس التحرير وليد جاسم الجاسم

بعد أن حجزوا قاعاتها مسبقاً بشكل رسمي

«مجلس الثقافة» يغلق المسارح الحكومية «احترازياً»... والمنتجون «توهقوا» !


- يوسف البغلي: قررنا تأجيل عرض مسرحية «ممنوع من الرقابة»
- عثمان الشطي: بعد عناء أسبوع وجدت فرصة متاحة في «دار المهن الطبية»
- هند البلوشي منتجة «نور الظلام 2»... تعاقدت مع مسرح «نقابة العمال»
- عبدالعزيز النصار: «لجل عين تكرم مدينة»

يبدو أن قرار إغلاق المسارح الحكومية الصادر من المجلس الوطني للثقافة والفنون والآداب لم يكن في حسبان كل من شركة «قروب البلام» التي تقدم مسرحية «ممنوع من الرقابة»، من تأليف تغريد الداود وإخراج يوسف البغلي، وشركة «ستارز» التي تقدم مسرحية «ترامبولين» من تأليف عثمان الشطي وإخراج شملان هاني النصار، وشركة «هند ماجيك» التي تقدم مسرحية «نور الظلام 2» من تأليف وإخراج هند البلوشي، حيث إن جميعها قد تلقت قراراً بإغلاق كافة المسارح التابعة للدولة (الدسمة، كيفان، الشامية، عبدالحسين عبدالرضا)، وبالتالي وضعت في مأزق وموقف لا تحسد عليه.

«الراي» تواصلت مع الجهات المتضررة من هذا القرار، والبداية كانت مع المخرج البغلي الذي قال: «لقد سحبوا منا (مسرح الدسمة) الذي كان مقرراً أن نقدم عروضنا فوق خشبته (ممنوع من الرقابة) التي هي من بطولة عبدالعزيز النصار، نورة العميري، خالد السيجاري، ناصر الدوب، حصة النبهان، خالد الثويني، محمد فايق.

وللعلم، هو قرار داخلي أصدره المجلس الوطني للثقافة والفنون والآداب مفاده إغلاق كل المسارح التابعة للدولة، وبهذا القرار شمل بقية الزملاء ممن كانوا يستعدون أيضاً لتقديم عروضهم المسرحية».

وأكمل البغلي: «من جهتنا، حاولنا البحث عن بديل لعدم إيقاف العروض، لكن مع الأسف لم نجد مسارح مجهزة لما نحتاجه من إمكانات، لهذا جاء قرار تأجيل وقت العرض حتى إشعار آخر.

وللأمانة، نحن لا نعلم في الفترة المقبلة ما القرارات التي قد تم إقرارها في ما يخصّ المسرح، إذ قد يقفلون كل المسارح، وممكن لا، لذلك اتفق فريق العمل برمته على التأجيل».

أما عبدالعزيز النصار، فعلّق على القرار من خلال حسابه الرسمي في تطبيق «إنستغرام» بالقول: «لعدم حصولنا على مسرح، تم تأجيل المسرحية حتى إشعار آخر.

كل الشكر والامتنان لفريق العمل على التزامهم في البروفات رغم انشغالهم بارتباطات فنية وشخصية وعائلية، رغم علمهم بأنهم لا يملكون مكاناً للعرض، وهذا دليل على إخلاصكم وحبكم وشغفكم للمسرح.

والشكر موصول أيضاً لجميع أصدقائي الفنانين والبعيدين عن الفن على اتصالاتكم واقتراحاتكم لإيجاد مسرح بأي شكل من الأشكال، أنا سعيد ومحظوظ في صداقتكم ودعمكم.

أما المتسببين (لجل عين تكرم مدينة)، الكلام معاهم وعنهم ضايع أصلاً».

من جهته، قال منتج مسرحية «ترامبولين» عثمان الشطي: «كان من المفترض أن أقدم عروضي على مسرح (الشامية)، لكنني قبل 10 أيام تقريباً بُلّغت بالقرار وتمت إعادة مبلغ الإيجار المدفوع، وبالتالي أصبحت في مأزق، خصوصاً أنها تجربتي الإنتاجية الأولى.

ولا أخفي القول إنني عانيت لمدة 7 أيام كاملة وأنا أبحث عن مسرح يأويني، وبعد معاناة اتفقت على تقديم العروض فوق خشبة مسرح (دار المهن الطبية) مع بداية شهر فبراير المقبل.

وللعلم، هناك مسرحيتان أخريان تقدمان عروضهما فيه، وسوف أتصادف معهما خلال أيام الأسبوع وكذلك في عطلة نهاية الأسبوع (شسوي... هذا المتاح بالكويت، رضيت بنصيبي) فهناك أشخاص تعبوا وبذلوا الجهد وهم يتدربون على المسرحية، لهذا كنت سأفعل المستحيل كي لا أؤجلها».

أما الفنانة هند البلوشي منتجة «نور الظلام 2»، والتي كانت قد أعلنت في وقت سابق أنها ستقدم عروضها فوق خشبة مسرح «كيفان»، استطاعت بسرعة أن تتدارك الموقف بعد تلقيها قرار الإغلاق من خلال التعاقد مع شركة «فروغي» واستغلال مسرحها الخاص «نقابة العمال» لتقديم عروض مسرحيتها التي من المقرر أن تنطلق في 25 يناير الجاري.

فالح المطيري لـ«الراي»: تطبيقاً لقرار منع التجمعات

لمعرفة ملابسات قرار إغلاق المسارح، تواصلت «الراي» مع مدير إدارة المسرح في المجلس الوطني للثقافة والفنون والآداب فالح المطيري، والذي أوضح قائلاً: «المسارح الخاصة ما زالت تعمل حيث لا يوجد قرار رسمي من مجلس الوزراء يفيد بالإغلاق، لكننا ارتأينا من باب الاحترازات الصحية إغلاق كافة المسارح الحكومية تطبيقاً لقرار منع التجمعات في الأماكن المغلقة، وسنبقى متابعين لكافة مستجدات القرارات التي تصدر من مجلس الوزراء، والتي بناء عليها سيتم تحديد عودة فتح الأبواب المغلقة».

مسرحيات تُعرض وتُحضّر

يحتضن مسرح «دار المهن الطبية» كل عطلة نهاية أسبوع مسرحية الأطفال الغنائية الهادفة «Alj sisters musical show» من تأليف عثمان الشطي وإخراج Alj sisters، ومن بطولة الجود البعنون، الجوري البعنون، وضحة الأيوب مع مجموعة من الأطفال المبدعين.

أما المسرحيات التي ستعرض لاحقاً، فهي:

- مسرحية «الأرانب» من تأليف عثمان الشطي وفكرة وإخراج بدر الشعيبي الذي يشارك في البطولة إلى جانب ناصر عباس، فهد الصالح، ناصر الدوسري، غرور صفر، أحمد بن حسين، كفاح الرجيب، عبدالرحمن اليحيوح، عبدالله الخضر، نواف الجمعان، عبدالله الشطي، ريان. ومن المفترض تقديم عروضها على خشبة مسرح «دار المهن الطبية» في 25 من الشهر الجاري.

- مسرحية «ترامبولين» من تأليف عثمان الشطي وإخراج شملان هاني النصار، ويشارك في بطولتها هبة الدري، فاطمة الطباخ، رهف العنزي، طلال باسم، ضاري الرشدان، عبدالله هيثم، شملان العميري، الجوري البعنون، منصور البلوشي، محمد عبدالرزاق، نواف الشرف. والمفترض انطلاق عروضها في 1 فبراير المقبل على حشبة مسرح «دار المهن الطبية».

- مسرحية «حكومة إلكترونية» من تأليف يوسف براك العمر وفكرة وإخراج عبدالمحسن براك العمر، وبطولة عبدالرحمن العقل، ولد الديرة، محمد العجيمي، سعيد الملا. ومن المفترض عرضها فوق خشبة «مسرح جمعية شرق» في 10 من فبراير المقبل.

- المسرحية الاستعراضية الغنائية «أنا زومبي» إخراج وبطولة محمد راشد الحملي، على خشبة مسرح «دار المهن الطبية» في 17 من فبراير المقبل.

«أيام المسرح للشباب»... في مارس

انطلقت الاستعدادات للتحضير لانعقاد أعمال الدورة الثالثة عشرة لمهرجان أيام المسرح للشباب، الذي ستقيمه الهيئة العامة للشباب خلال شهر مارس المقبل، حيث تعقد هذه الدورة وفق الاحترازات الصحية، وذلك بعد أن توقفت بسبب انتشار جائحة كورونا.

وقال رئيس فرقة مسرح الشباب رئيس المهرجان محمد المزعل في تصريح صحافي إنه «تمت مخاطبة الفرق المسرحية بالكويت، الرسمية منها والخاصة على حد سواء، وذلك للمشاركة في هذا الحدث الشبابي المسرحي الذي يقام ضمن مهرجان (عدسة)، والذي يتضمن أيضاً تقديم أمسيات موسيقية وحفلات غنائية يحييها عدد من المطربين الشباب في أحد المراكز الشبابية التابعة للهيئة خلال فترة إقامة المهرجان».

وأكد المزعل على أن «الهيئة شكلت اللجنة الفنية المعنية باختيار العروض المسرحية المشاركة في المسابقة الرسمية، وذلك وفق ما نصت عليه لائحة المهرجان، وتتكون من الكاتب والمخرج المسرحي بدر محارب رئيساً، وعضوية كل من المخرج عبدالعزيز صفر والكاتبة تغريد الداود والفنان علي الحسيني والمخرج أحمد البناي».

ولفت إلى أن الجديد في هذه الدورة عدم تحديد شعار أو هوية لها حتى يتسنى للمخرجين تقديم أعمالهم المسرحية بالشكل الذي يريدونه من دون تقييد.

الأكثر قراءة
يومي
اسبوعي