pdf
رئيس التحرير وليد جاسم الجاسم

الأمم المتحدة تكشف عن «ظاهرة مناخية» حدثت في 2021

أكدت الأمم المتحدة، أمس الأربعاء، أن السنوات السبع الماضية كانت الأكثر حرا على الإطلاق، مضيفة أن درجات الحرارة في العام 2021 بقيت مرتفعة رغم تأثير التبريد الناجم عن ظاهرة «لا نينيا» المناخية.

وقالت المنظمة العالمية للأرصاد الجوية التابعة للأمم المتحدة في بيان: «أحر 7 سنوات كانت كلها بدءا من العام 2015».

ورغم حقيقة أن حدثين مناخيين متتاليين من أحداث «لا نينيا» استحوذا على الاهتمام العالمي لجزء كبير من العام، فإن 2021 ما زال مندرجا في قائمة الأعوام السبعة الأكثر حرا على الإطلاق.

ويشير مصطلح «لا نينيا» إلى التبريد واسع النطاق لدرجات الحرارة السطحية في وسط المحيط الهادئ الاستوائي وشرقه، مع تأثيرات كبيرة على حالة الطقس في كل أنحاء العالم.

وعادة ما تحدث هذه الظاهرة التي غالبا ما تكون تأثيراتها معاكسة لتأثيرات ظاهرة «إلنينيو»، كل سنتين إلى 7 سنوات، لكنها حدثت مرتين منذ العام 2020.

الأكثر قراءة
يومي
اسبوعي