pdf
رئيس التحرير وليد جاسم الجاسم

النفط يصعد لأعلى مستوى في 7 سنوات

ارتفعت أسعار النفط اليوم الثلاثاء إلى أعلى مستوياتها منذ عام 2014 وسط قلق المستثمرين من تعطل محتمل للإمدادات بعد هجمات في الشرق الأوسط. وارتفعت العقود الآجلة لخام برنت 1.03 دولار بما يعادل 1.2 بالمئة عند التسوية إلى 87.51 دولار للبرميل، في حين ارتفعت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط الأمريكي 1.61 دولار أو 1.9 بالمئة لتبلغ 84.43 دولار للبرميل عند التسوية.

ولامس الخامان اليوم أعلى مستوى منذ أكتوبر تشرين الأول 2014. وتصاعدت المخاوف من نقص الإمدادات هذا الأسبوع بعد أن هاجمت جماعة الحوثي اليمنية دولة الإمارات العربية المتحدة، مما أدى إلى تصعيد الأعمال العدائية بين الجماعة المتحالفة مع إيران والتحالف الذي تقوده السعودية.

وقالت لويز ديكسون كبيرة محللي أسواق النفط لدى ريستاد إنرجي "الأضرار التي لحقت بالمنشآت النفطية الإماراتية في أبوظبي ليست كبيرة في حد ذاتها، لكنها تثير احتمال حدوث مزيد من التعطيل في الإمدادات في المنطقة في عام 2022".


وأضافت "يزيد الهجوم من المخاطر الجيوسياسية في المنطقة، وربما يشير إلى أن الاتفاق النووي الإيراني الأمريكي لم يعد مطروحا على الطاولة في المستقبل المنظور، مما يعني بقاء النفط الإيراني خارج السوق، وهو ما يعزز الطلب على خام مماثل من أماكن أخرى". وقالت شركة النفط الإماراتية أدنوك إنها فعلت الخطط الضرورية لاستمرارية الأعمال لضمان توفير إمدادات موثوقة من المنتجات لعملائها في الإمارات وحول العالم بعد واقعة في محطة تحميل المنتجات المكررة في منطقة مصفح بأبوظبي.

وتتزايد مخاوف الإمدادات في الوقت الذي يواجه فيه بعض المنتجين في منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) صعوبة في ضخ الكميات المسموح لهم بها بموجب اتفاق أوبك+ مع روسيا وحلفائها لإضافة 400 ألف برميل يوميا كل شهر. وأبقت أوبك اليوم على توقعاتها بزيادة الطلب العالمي على النفط بشدة في 2022 على الرغم من سلالة أوميكرون المتحورة من فيروس كورونا والزيادات المتوقعة في أسعار الفائدة، متوقعة استمرار تلقي سوق النفط دعما جيدا خلال العام.

الأكثر قراءة
يومي
اسبوعي