pdf
رئيس التحرير وليد جاسم الجاسم

بوروشنكو يعود إلى أوكرانيا رغم احتمال توقيفه

بيترو بوروشينكو
بيترو بوروشينكو
يعود الرئيس الأوكراني السابق بيترو بوروشنكو إلى بلاده اليوم بعد غياب دام شهرا، ورغم احتمال توقيفه بتهمة "الخيانة العظمى"، ما يحتمل أن يثير أزمة سياسية في وقت تواجه البلاد توترا شديدا مع روسيا.

وبوروشنكو (56 عاما) هو المنافس الأكبر للرئيس الحالي فولوديمير زيلينسكي، وأحد أغنى الشخصيات في أوكرانيا. ومن المقرر أن تهبط طائرته حوالى الساعة 7:10 بتوقيت غرينتش في مطار سيكورسكي في كييف، آتية من وارسو.

وقال بوروشينكو أمس في مؤتمر صحافي في وارسو "سأعود إلى أوكرانيا لأكافح من أجل أوكرانيا وليس ضد زيلينسكي". واتهم بوروشنكو الرئيس بأنه هو من أمر بإجراءات الدعوى المرفوعة ضده "لصرف الانتباه" عن مشاكل البلاد، معتبرا أن هذا الصراع السياسي الداخلي "يضر جدا" بموقف كييف تجاه موسكو.


وطالب حزب بوروشنكو الذي يخشى اعتقاله فور وصوله، أنصاره بالتجمع في المطار. وستقرر محكمة في كييف صباح الاثنين ما إذا كانت ستوقِف الرئيس السابق أم لا في انتظار محاكمته.

وتأتي عودة بوروشنكو في وقت تخشى أوكرانيا غزوا من جانب جارتها روسيا التي حشدت قوات ومدرعات عند حدودها فيما تنفي موسكو أي خطط لشن هجوم عسكري.

الأكثر قراءة
يومي
اسبوعي