pdf
رئيس التحرير وليد جاسم الجاسم

«أمم إفريقيا»: خسارة صادمة للجزائر حاملة اللقب أمام غينيا الإستوائية

 خسارة صادمة للجزائر أمام غينيا الإستوائية
خسارة صادمة للجزائر أمام غينيا الإستوائية

تعرض المنتخب الجزائري حامل اللقب لخسارة صادمة امام غينيا الاستوائية المتواضعة صفر-1، الأحد، ضمن المجموعة الخامسة، فبات يواجه خطر الخروج المبكر من الدور الاول من كأس الأمم الإفريقية لكرة القدم المقامة في الكاميرون، في حين سقطت ساحل العاج في فخ التعادل مع سيراليون 2-2 ضمن المجموعة ذاتها.

وفي المباراة الاولى، سجّل إستيبان اوبيانغ هدفاً في الدقيقة 70 ليمنح بلاده الفوز ليضع حداً لسلسلة من 35 مباراة بلا خسارة للمنتخب الجزائري وهو رقم قياسي على الصعيد الافريقي.

وكانت الجزائر سقطت في فخ التعادل السلبي مع سيراليون في مستهل مشوارها في الدفاع عن لقبها، وباتت في حاجة الى الفوز على ساحل العاج في الجولة الاخيرة من أجل تجنّب الوداع المبكر.

وتصدر المنتخب العاجي ترتيب المجموعة برصيد أربع نقاط أمام الغيني الاستوائي الذي رفع رصيده الى ثلاث نقاط، وسيراليون ثالثة بنقطتين، بينما تتذيل حاملة اللقب ترتيب المجموعة بنقطة واحدة.

وواصلت سييراليون مفاجآتها وإحراجها للمنتخبات الكبيرة، إذ أسقطت ساحل العاج في فخ التعادل 2-2. وضعط البرتقاليون منذ بداية اللقاء، واستحصلوا على ركلة جزاء اثر خطأ من السييراليوني أومارو بانغورا على ويلفريد زاها، انبرى لها المتخصص فرانك كيسييه إلا أن حارس مرمى سييراليون محمد كامارا صدها ببراعة (12). لكن الضغط العاجي استمر وأثمر عن هدف التقدم عبر هالر الذي سدد كرة قوية زاحفة الى يسار الحارس كامارا مستثمراً تمريرة زاها البينية (26). وكاد محمد بويا توراي ان يدرك التعادل لسييراليون إلا أن تسديدته لم تصب الشباك (39). وتحسن أداء الفريق الابيض في الشوط الثاني، وتمكن موسى نوا كامارا من إدراك التعادل بعدما سيطر على الكرة وأطلقها من داخل منطقة الجزاء في الزاوية اليمنى اثر تمريرة من بويا توراي (55) وسط ذهول العاجيين.

واستعاد العاجيون تقدمهم بعد عشر دقائق عبر مهاجم ارسنال الانكليزي نيكولاس بيبي من تسديدة قوية عجز عنها كامارا اثر تمريرة من لاعب وسط ايندهوفن الهولندي ابراهيم سانغاري (65).

وظن الكثيرون ان الفوز سيكون للمنتخب العاجي ولا سيما بعد إهدار عدة فرص سانحة للتسجيل أبرزها تسديدة زاها القوية التي تممكن كامارا من إبعادها (76). لكن في الدقيقة الثانية من الوقت المحتسب بدلا من الضائع أخطأ الحارس العاجي بدرا علي سانغاريه في لعب الكرة فخطفها ستيفن كولكر ومررها الى الحجي كمارا الذي كان مواجهاً للمرمى تماماً فسجلها بسهولة، برغم من محاولات الحارس سانغاريه لتصحيح الخطأ إلا أنه أصيب اثر سقوطه على نحو خاطئ أخرجه من المباراة، ليضطر أورييه الى الحلول بدلاً منه بسبب استخدام المدرب بوميل التبديلات المتاحة له.

الأكثر قراءة
يومي
اسبوعي