pdf
رئيس التحرير وليد جاسم الجاسم

ينطلق قريباً عبر شاشة «الراي»

عيسى بهبهاني: بودكاست «موضوع»... لتغيير المتعارف عليه في عالم البرامج التلفزيونية


عيسى بهبهاني
عيسى بهبهاني

- البرنامج يسلط الضوء على مواضيع عملية بشكل تفصيلي في حياتنا المهنية وهذا يشمل جميع القطاعات
- «البودكاست» يتمتع بالواقعية في الحوار... لكن وجوده بشكل تلفزيوني يعطي شمولية أكثر للمشاهد
- الشاب الكويتي... مبدع مُطلع مبادر وصاحب رؤية

«يسلط الضوء على مواضيع عملية بشكل تفصيلي في حياتنا المهنية».

هذا ما لخص به رائد الأعمال عيسى بهبهاني، فكرة برنامج «موضوع» الذي سينطلق قريباً على شاشة تلفزيون «الراي»، والذي يعد أول تجربة له في خوض مجال التقديم التلفزيوني.

بهبهاني، وفي حواره مع «الراي»، أوضح أن فكرة «موضوع» بصورة عامة تهدف إلى تغيير الطريقة المتعارف عليها في عالم البرامج التلفزيونية، من خلال استقطاب مذيع محاور من قطاع الأعمال، وأن القبول يأتي لوجود شيء مختلف، موضحاً أن فكرة «البودكاست» مشهورة عالمياً بشكل صوتي، ودائماً ما تتمتع بالواقعية في الحوار، لكن وجودها بشكل تلفزيوني تعطي شمولية أكثر للمشاهد.

• بداية، هل لك إخبارنا عن برنامج «موضوع» الذي سيتم عرضه على شاشة تلفزيون «الراي»؟

- من اسم البرنامج، يمكن أن نستشف بأنه يسلط الضوء على مواضيع عملية بشكل تفصيلي في حياتنا المهنية، وهذا يشمل جميع القطاعات مثل المطاعم والمشاريع التقنية والتكنولوجية ومجال الإعلام والتسويق والمجال الرياضي وغيرها.

فاختيار العنوان (موضوع) للبرنامج جاء بهدف تكرار هذه التساؤلات بشكل مباشر ويومياً في العمل، وأيضاً في اجتماعاتنا ونقاشاتنا على حد سواء.

• لماذا تم الاتجاه نحو هذه النوعية من البرامج؟

- كل البرامج التلفزيونية متعارف عليها بضرورة تواجد مذيع وضيف، لهذا جاءت فكرة برنامج «موضوع» التي تهدف إلى تغيير الطريقة من خلال إيجاد مذيع محاور من قطاع الأعمال، ليس فقط لتوجيه الأسئلة، ولكن أيضاً لغرض توضيح وجهة النظر في قطاع الأعمال.

• هل تعتقد أنها تجد قبولاً ومتابعة في الوقت الراهن؟

- القبول يأتي لوجود شيء مختلف، وهنا في البرنامج يحصل للمرة الأولى أن يكون المحاور صاحب صنعة وضيوفه من المجال ذاته، وتتم محاورتهم بطريقة مميزة وأخرى، لذلك القبول سيكون موجوداً لدى الفئة المهتمة بهذا الطرح والمواضيع.

• ما الجديد الذي قد يجده المشاهد عند متابعته حلقات البرنامج، خصوصاً أن هذه النوعية من البرامج سبق وأن تم طرحها بصورة فيها أوجه من التشابه؟

- البرنامج يعتمد في أسلوبه على «البودكاست» المشهور عالمياً بشكل صوتي، ودائماً يتمتع بالواقعية في الحوار، لهذا فكرة وجوده بشكل تلفزيوني تعطي شمولية أكثر للمشاهد، وهنا تكمن نقطة الاختلاف.

• هل سيكون هناك خوض في تفاصيل دقيقة مع الضيوف، يستطيع من خلالها المشاهد تعلم كيفية إنشاء مشروعه الخاص؟

- هذه هي الفكرة الأساسية من عمل هذا «البودكاست»، بأن يكون هناك اختلاف جذري عن جميع ما سبق، ووجود شيء عملي واقعي، إلى جانب محاور رئيسية في قطاع الأعمال.

• بعد الانتهاء من تصوير كامل حلقات البرنامج، ما الفكرة التي تكونت لديك عن الشاب الكويتي؟

- من دون مجاملة بتاتاً، الشاب الكويتي أثبت عن جدارة بأنه مبدع ومطلع ومبادر، وأيضاً صاحب رؤية.

• باعتقادك، هل المشاريع الشبابية الكويتية تجد الدعم الكافي من الحكومة؟

- من وجهة نظري أرى أن أقوى المشاريع الشبابية الكويتية الحالية لا تحتاج لأي دعم حكومي.

فريق العمل:

- تقديم وإعداد: عيسى بهبهاني

- إخراج ومونتاج: نائل مدني

- Executive Producer: عبدالله القلاف

- تصوير: قيس المشاري، حامد السلامي، علي الموسى

- مهندس الصوت: عبدالله المنديل

خبرة 15 عاماً

يقول بهبهاني: «ربما قد يتساءل البعض عن هوية المحاور ومدى امتلاكي من قدر ثقافي في ما يخص عالم التجارة. لذلك، يمكنني التعريف عن نفسي باختصار بأنني رائد أعمال، ورئيس مجلس إدارة شركة «بريب لاين» القابضة، ومستشار وعضو في مجلس إدارة العديد من شركات الضيافة الراسخة في دول مجلس التعاون الخليجي والمملكة المتحدة، كما أنني أمتلك خبرة عملية عمرها 15 عاماً في مجال الأغذية والمشروبات والاستثمار، وداعم كبير لكل ما هو مبدع».

الأكثر قراءة
يومي
اسبوعي