pdf
رئيس التحرير وليد جاسم الجاسم

وقفة تضامنية نصرة لأهالي «النقب»

جانب من الوقفة
جانب من الوقفة

نظم فلسطينيون، اليوم السبت، وقفة تضامنية في مدينة غزة نصرة لأهالي منطقة (النقب) المحتلة ورفضا لما تقوم به سلطات الاحتلال الإسرائيلي من تجريف وتهجير للعائلات بها.

وشارك في الوقفة التضامنية التي نظمها التجمع الوطني للعشائر والعائلات الفلسطينية وسط مدينة غزة وجهاء العائلات والعشائر الفلسطينية رافعين لافتات تؤكد أهمية وحدة الشعب الفلسطيني في جميع أماكن وجوده ضد إجراءات الاحتلال الإسرائيلي التعسفية.

وأعرب المتحدث باسم التجمع محمد أبو فارس في كلمة خلال الوقفة الاحتجاجية عن تضامن الفلسطينيين بغزة مع أهالي النقب وما يتعرضون له من تنكيل على يد قوات جيش الاحتلال الإسرائيلي لتهجيرهم من مدنهم في منطقة (النقب) المحتلة منذ عام 1948.

وشدد ابو فارس على أن «أهالي (النقب) جزء لا يتجزأ من الشعب الفلسطيني وتجمعهم وحدة الهدف والمصير مهما فرقت بينهم الجغرافيا وان (النقب) كالقدس لا يمكن التفريط فيها».

وأثنى على تحديهم للاحتلال الإسرائيلي خلال المواجهات الأخيرة دفاعا عن أراضيهم داعيا أهالي النقب الى الصبر والبقاء على الأرض.

ويواصل أهالي النقب الاحتجاج منذ عدة أيام رفضا لعمليات التجريف والتهجير القصري للسكان بدعوى (التشجير) تزامنا مع عمليات القمع والتنكيل وتجريف الأراضي.

ونفذت شرطة الاحتلال الإسرائيلي حملة اعتقالات واسعة ومداهمات دخلت خلالها إلى بلدة (تل السبع) ونشرت قواتها عند مداخل قرية (سعوة) التي شهدت عمليات تجريف واعتداء على سكانها بقنابل الغاز والرصاص المطاطي.

ودانت الخارجية الفلسطينية الأسبوع الماضي بأشد العبارات الجريمة البشعة التي يرتكبها الاحتلال ضد المواطنين الفلسطينيين في النقب وأرضهم وممتلكاتهم مؤكدة ان هذه الإجراءات «امتداد لحربه على الوجود العربي الفلسطيني».

الأكثر قراءة
يومي
اسبوعي