pdf
رئيس التحرير وليد جاسم الجاسم

«التيه» اللبناني... بين علمي الكويت والإمارات!

العلم «الخطأ» على المنصة إلى جانب العلم اللبناني
العلم «الخطأ» على المنصة إلى جانب العلم اللبناني

يبدو أن الانهيار المتمدد على كل القطاعات في لبنان، وصل إلى أعلى مستويات الأجهزة الحكومية التي يبدو أنها لا تفرق بين أعلام الدول.

القصة بدأت مع افتتاح رئيس الحكومة اللبنانية نجيب ميقاتي، أول من أمس، «مركز الشيخ محمد بن زايد آل نهيان» الإماراتي - اللبناني الاستشفائي لعلاج مرضى «كورونا»، والذي تبرعت به الإمارات، بمسعى من رئيس الحكومة السابق سعد الحريري.

وفي خطأ تنظيمي، وُضع علم الكويت إلى جانب العلم اللبناني على المنصة الرسمية حيث ألقى ميقاتي كلمته، قبل أن يتم الانتباه للخطأ بعد ساعات.

وصدر بيان رسمي، مساء أمس، من مديرية المراسم والعلاقات العامة في رئاسة مجلس الوزراء، جاء فيه أن «خطأً حصل نتيجة التباس لدى أحد الموظفين لجهة العلم الذي وُضع على المنصة بجانب العلم اللبناني بحيث وُضع علم دولة الكويت بدلاً من علم دولة الإمارات، فاقتضى التوضيح والاعتذار».

لكن ما غاب عن بال ومعرفة «مديرية المراسم»، أن علم الكويت، الذي وُضع خطأ بدل علم الإمارات، تم وضعه أيضاً بالمقلوب، فهل يصدر توضيح واعتذار من رئاسة الوزراء اللبنانية للكويت عطفاً على اعتذارها الأول من الإمارات؟

الأكثر قراءة
يومي
اسبوعي