pdf
رئيس التحرير وليد جاسم الجاسم

صديق الراحل اتّهم طبيباً بتعمّد قتله

هل كانت «الحبة السحرية» وراء وفاة وائل الإبراشي؟

مع تصريحات زوجته «الصادمة»، والتي حملت اتهامات بالإهمال الطبي، وتصريحات الإعلامي الطبيب خالد منتصر القوية بتعمّد قتل صديقه بـ«حبة سحرية» وصفها له طبيب كبد وجهاز هضمي، مطالباً بالتحقيق في ملابسات وأسباب وفاة الإعلامي المصري وائل الإبراشي، يبدو أن الساعات المقبلة، ستشهد تحقيقات واسعة، لكشف حقيقة الاتهامات.

المحامي سمير صبري، محامي أسرة الإبراشي، قال لـ«الراي» إنه بدأ في اتخاذ الإجراءات القانونية، والتقدّم ببلاغ بحق «الطبيب المعالج»، واتهمه بأنه قدّم لوائل حبوباً علاجية، قال إنها تشفي من تداعيات «فيروس كورونا»، وأنه يفضّل أن يكون العزل منزلياً، حتى لا يتسرّب أمر الحبة إلى غيره من الأطباء، ما تسبّب في تدهور حالته الصحية، بعد أن كانت استقرّت حتى خروجه من المستشفى، وهو ما يستوجب التحقيق والحساب، خصوصاً أنه يمتلك مستندات الإدانة.

وقال الإعلامي المصري الدكتور منتصر، إن صديقه قُتل، وأن ما حدث يراه عمداً، واتجاراً في صحة الناس، بالادّعاء بوجود دواء وهمي، يروّج له الطبيب المعالج، إضافة إلى إهمال كبير في التعامل الصحيح مع الحالة، من أجل مكاسب مادية.

وأضاف، في تعليقات له على صفحته: «دكتور (ش)، وهو طبيب كبد وجهاز هضمي، قال إن لديه أقراص حبة سحرية اكتشفها تشفي أخطر (كوفيد) في أسبوع، وكتب روشتة، وهي عبارة عن قرص كبير وقرص صغير يومياً، ولا أحد يعرف ما هي هذه الأقراص الغريبة».

ورداً على الاتهامات، قالت مصادر في نقابة الأطباء لـ«الراي»: «ستتابع التحقيقات، بعد أن تقدمت أسرة الإبراشي ببلاغ رسمي، وفي حال الإدانة سيتم إيقاف الطبيب المعالج، بتهمة الإهمال الطبي».

الأكثر قراءة
يومي
اسبوعي