pdf
رئيس التحرير وليد جاسم الجاسم

القسم الأول من «دوري stc الممتاز» ينتهي على «أوراق مختلطة»

«هدف واحد يكفي»... ولا منطقة دافئة !

النجم بدر المطوع في لقطة جميلة خلال مباراة القادسية أمام النصر (كونا)
النجم بدر المطوع في لقطة جميلة خلال مباراة القادسية أمام النصر (كونا)

أضافت مجريات ونتائج الجولة الأخيرة من القسم الأول لـ «دوري stc الممتاز» لكرة القدم، جرعة اضافية من الاثارة والتشويق على هذه النسخة من المسابقة التي تبدو مختلفة عن سابقاتها، على الاقل في العقدين الأخيرين.

وأسفرت مباريات الجولة عن فوز الشباب على التضامن بهدف والقادسية على النصر بالنتيجة ذاتها، فيما تغلب كاظمة على مضيفه السالمية 3-1، وكذلك فعل العربي على ملعب «الكويت» عندما هزمه بهدف، وهي النتيجة ذاتها التي تجاوز بها الفحيحيل عقبة اليرموك.

واستحقت هذه المرحلة ان توصف بـ«جولة الهدف الواحد» والذي كان كافياً لحسم 4 من اصل 5 مباريات فيها، أي أن 4 اهداف فقط اضافت 12 نقطة لأرصدة الفائزين.

واحتدم الصراع على قمّة الجدول الذي يتصدره كاظمة بـ20 نقطة، يليه «الكويت» والقادسية (19)، ثم العربي والسالمية (17)، كما هو الحال في الجزء الثاني من الترتيب بوجود الفحيحيل والنصر (9)، التضامن والشباب (7)، وأخيراً اليرموك (3).

وتسببت نتائج الجولة في إلغاء موقت لما يعرف بـ«المنطقة الدافئة» التي تبتعد فرقها عن صراع الهبوط وأيضاً عن منطقة المنافسة على اللقب.

فمع فوز العربي وتقدمه بقوة نحو المنافسة، وخسارة النصر أمام القادسية، وانتصار الفحيحيل على اليرموك، بات الترتيب يتكون من منطقتين، الأولى تشمل الخماسي الطامح الى اللقب، فيما تضم المنطقة الثانية عدداً مماثلاً يتصارع للهروب من المركزين التاسع والعاشر المؤديين إلى دوري الدرجة الاولى في الموسم المقبل.

واستحق العربي حامل اللقب ان يكون نجم الجولة بعدما خالف التوقعات ونجح في اسقاط «الكويت» المتصدر السابق، مسدياً خدمةً لكاظمة الذي استعاد القمة، ولبقية المنافسين وله ايضاً بعدما اصبح، اقرب من اي وقت مضى، من الصدارة حيث لا تفصله عنها سوى 3 نقاط.

وقدّم «الأخضر» اداءً هو الأفضل له هذا الموسم واظهر روحاً عالية وتركيزاً بمساندة من جماهيره، فيما افتقد «الابيض» هذه المميزات، سواء المستوى او الروح او التركيز. ورغم ان خسارة «الكويت» اتاحت لكاظمة الصعود الى القمة، الا أن «البرتقالي» بقيادة حارسه المتألق و«المصاب» حسين كنكوني، استحق العودة المظفّرة بعدما حقق انتصاراً مهماً على السالمية الذي ظهر بصورة باهتة ومن دون فاعلية للمرة الاولى منذ تسلم «الجنرال» محمد ابراهيم تدريبه.

وواصل القادسية زحفه نحو المقدمة وشارك «الكويت» الوصافة لكن من دون تقديم المستوى المُبهر الذي ظهر عليه في الجولة السابقة امام كاظمة.

وأحسن النجم الكبير بدر المطوع الاحتفال بعيد ميلاده الـ37 وتحطيمه رقم السوري فراس الخطيب كأفضل هداف للمسابقات المحلية الرسمية بـ211 هدفاً، بعدما نجح في قيادة «الأصفر» للفوز بإحرازه هدف الفوز الوحيد.

وجاءت هزيمة «العنابي» في المباراة الأولى له تحت اشراف المدرب محمد المشعان لتزيد من معاناته ولتتجاوز كلفتها فقدان 3 نقاط الى التراجع نحو منطقة الخطر.

ونجح كل من الشباب والفحيحيل في انتزاع انتصارين مهمين على التضامن واليرموك أنعشا وضعية «الأحمر» و«أزرق الأحمدي» من جهة، وأزّما موقف «أزرق الفروانية» و«أبناء مشرف» في جهة أخرى.

الأكثر قراءة
يومي
اسبوعي