pdf
رئيس التحرير وليد جاسم الجاسم

باول: «الفيديرالي» سيمنع تأصّل التضخّم في الاقتصاد

تعهد رئيس مجلس الاحتياطي الفيديرالي الأميركي، جيروم باول، بعدم السماح للتضخم بأن يصبح متأصلاً في الاقتصاد الأميركي.

وأوضح في تصريحات: «نعلم أن التضخم المرتفع له خسائر خاصة لمن هم أقل قدرة على تحمل التكاليف المرتفعة للضروريات مثل الغذاء والسكن والمواصلات».

وقال باول، الذي رشّحه الرئيس الأميركي جو بايدن لولاية أخرى مدتها 4 سنوات لإدارة «الفيديرالي»، إن البنك المركزي الأميركي ملتزم بشدة بتحقيق أهدافه المتمثلة في تحقيق أقصى قدر من التوظيف واستقرار الأسعار، مضيفاً: «سنستخدم أدواتنا لدعم الاقتصاد وسوق عمل قوية ولمنع ارتفاع التضخم من أن يترسخ».

وذكر باول، بأن «الفيديرالي» والكونغرس والشعب الأميركي نجحوا في تجنب كساد شامل عندما اندلعت الجائحة الصحية ووصل فيروس كورونا إلى ذروة انتشاره في مارس 2020، مضيفاً: «اليوم يتوسع الاقتصاد بأسرع وتيرة له منذ سنوات عديدة، وسوق العمل قوي للغاية».

حيث كشفت بيانات حديثة، أن معدل البطالة انخفض خلال شهر ديسمبر الماضي إلى 3.9 في المئة، وهو أدنى مستوى منذ فبراير 2020.

وأقر باول بأن التحديات لا تزال قائمة، بما في ذلك ارتفاع تكاليف المعيشة، مضيفاً: «اكتسب الاقتصاد قوة بسرعة على الرغم من الوباء المستمر، مما أدى إلى استمرار الاختلالات والاختناقات في العرض والطلب، وبالتالي إلى ارتفاع التضخم».

وقال باول في تصريحاته المعدّة، إنه خلال فترة ولايته الأولى في الاحتياطي الفيديرالي، واصل البنك المركزي الأميركي ضمان وجود نظام مالي قوي ومرن.

وتابع: «لقد قمنا بزيادة متطلبات رأس المال والسيولة لأكبر البنوك - وفي الوقت الحالي، وصلت مستويات رأس المال والسيولة في أكبر بنوكنا وأكثرها أهمية من الناحية النظامية إلى أعلى مستوياتها على مدى عقود».

الأكثر قراءة
يومي
اسبوعي