pdf
رئيس التحرير وليد جاسم الجاسم

هذه حالات الإعفاء من الحضور للعمل في "البترول" وشركاتها  

الزعابي: تخفيض قوة العمل وتطبيق أنظمة وساعات ومواعيد مرنة

الزعابي: تخفيض قوة العمل وتطبيق أنظمة وساعات ومواعيد مرنة
الزعابي: تخفيض قوة العمل وتطبيق أنظمة وساعات ومواعيد مرنة
أصدرت الرئيس التنفيذي بالوكالة في مؤسسة البترول الكويتية وفاء الزعابي تعميماً للقطاعات والشركات النفطية التابعة يقضي بتخفيض قوة العمل وتطبيق انظمة وساعات ومواعيد عمل مرنة اعتباراً من الأربعاء 12 يناير 2022 كالآتي:

1- تخفيض قوة العاملين بحيث لا تزيد في مقر العمل في اليوم الواحد عن 50 في المئة من العاملين بالمبنى.


2- مراعاة ان يقتص التواجد في المبنى على ان من يؤدي انشطة لا يمكن ممارستها وأدائها عن بعد وان يكون العمل بأدنى حد ممكن من العاملين اللازمين لتسيير الأمور من مقر العمل مع امكانية تقسيم الموظفين إلى مجموعات عمل بحسب العدد وطبيعة العمل وتتناوب المجموعات في التواجد بمقر العمل والعمل عن بعد ويعتبر ذلك عملاً اعتيادياً تستوجبه المصلحة العامة.


3- ايقاف تسجيل الحضور والإنصراف بنظام البصمة ولكل شركة تحديد ساعات العمل المرنة ظروف وحاجة العمل مع تحديد الألية المناسبة لإثبات حضور وانصراف عامليها.

4- تعقد الإجتماعات والمؤتمرات والدورات عن طريق الإتصال عن بعد.

5- تطبيق حالات الإعفاء من الحضور لمقر العمل التي سبق تحديدها في القرار السابق بتاريخ 14 يونيو 2020.

وكانت حالات الاستثناء المشار إليها في تعميم 14 يونيو 2020 توضح ان الاستثناءات كالآتي:

- الإصابة بفيروس كورونا المستجد ،ولم يتم تقديم ما يثبت شفاؤه

- الذي يعاني من أمراض الرئة المزمنة أو البرو الشديد : لمن تم تنويمه في المستشفى مرة واحدة على الأٌقل خلال الستة أشهر الماضية

- الذي يعاني من الأمراض القلبية المزمنة

- الذي يعاني من الأمراض كنقص المناعة الوراثي

- الذي يعاني من نقص المناعة المكتسب

- الحالات الطبية المزمنة

- الموظفة العاملة الحامل والموظف المعاق.

- على العامل وعمالة المقاول ممن تنطبق عليهم الحالات السابقة تقديم تقرير طبي يوضح الحالة الصحية له على أن يتم تحديد الجهة الطبية المناسبة حسب جهة العمل.

- يتم تحديد ساعات العمل في مراحل عودة العمل إلى وقت لاحق حسب التوجيهات التي تصدرها الدولة.

- يترك لكل جهة وضع آلية للتدوير المناسب لها بحسب النسب المقررة لعودة العمل في المراحل المحددة بقرار مجلس الوزراء بخلاف المستمرين بالعمل حالياً.

- لكل جهة تحديد الحالات المرضية غير المذكورة من خلال الجهات الصحية المعتمدة لديها للنظر في إعقاءها من الحضور للعمل، على أن يتم دراسة وتقييم كل حالة على حدة.

الأكثر قراءة
يومي
اسبوعي