pdf
رئيس التحرير وليد جاسم الجاسم

مع استمرار انتعاش المنطقة اقتصادياً

«اسكوا» تتوقع 3.7 في المئة نمواً بالناتج العربي بـ 2022


- الفقر عربياً سينخفض 2023 لـ 26 في المئة من السكان

توقعت لجنة الأمم المتحدة الاقتصادية والاجتماعية لغربي آسيا (اسكوا) أن تبدو الآفاق الاقتصادية للمنطقة العربية إيجابية وأن تشهد انتعاشاً اقتصادياً في عامي 2022 و2023.

ورجحت (اسكوا) في مسح بعنوان (التطورات الاقتصادية والاجتماعية في المنطقة العربية 2020-2021) أن يستمر الانتعاش الاقتصادي الذي بدأ في 2021 ليرتفع الناتج المحلي الإجمالي للمنطقة بنسبة 3.7 في المئة خلال 2022 و3.6 في المئة بـ 2023، مشيرة إلى أن وتيرة الانتعاش ستختلف بين البلدان بحسب سرعة حملات التلقيح ضد فيروس كورونا، والعائدات من النفط والسياحة وحجم التحويلات المالية وتدفقات المساعدات الإنمائية.

وأضافت أن توقعاتها اعتمدت على سيناريوهين أحدهما محافظ والآخر متفائل، موضحة أن الأول يفترض استمرار وتيرة التطعيم على بطئها ومع متوسط سعر النفط 60 دولاراً للبرميل، فيما يفترض الثاني تقدم حملات التطعيم وارتفاع الطلب على النفط عالمياً وأن يكون متوسط سعر النفط 80 دولاراً للبرميل.

وأفادت بأن معدلات الفقر في المنطقة العربية ستنخفض من 27 في المئة من مجموع السكان في 2021 إلى نحو 26 في المئة في 2023 مع استمرار وجود تفاوت بين مجموعات البلدان، ومع ذلك ستظل معدلات البطالة في المنطقة بحسب (اسكوا) من أعلى المعدلات في العالم لاسيما بين النساء والشباب «رغم التوقع بانخفاضها لتصل نسبتها إلى 10.7 في المئة في 2023 بعد أن كانت 11.8 في المئة في 2021».

وأشار المسح إلى أنه من المتوقع أن ينمو الناتج المحلي الإجمالي في البلدان المتأثرة بالنزاعات بنسبة قد تصل إلى 4.5 في المئة في 2022 و6.9 في المئة في 2023 غير أن هذه التوقعات قد تتأثر بشدة من تداعيات المتحور الجديد لفيروس كورونا (أوميكرون) في ضوء ضعف القدرة على التعامل مع الأزمات الصحية الطارئة لتحقق معدلات نمو لا تزيد على 2.8 في المئة في 2022 وذلك قبل أن تستعيد عافيتها مجدداً في 2023 لتصل معدلات النمو فيها إلى 6.4 في المئة.

وذكر المسح أنه «بسبب التحديات الاقتصادية والاجتماعية الكبيرة يتوقع أن ينمو الناتج في أقل البلدان العربية نمواً بنحو 2 في المئة في 2022 و2.6 في المئة في 2023 ولكن قد يؤدي تفشي (أوميكرون) إلى إبطاء النمو بحيث يرتفع بنسبة 1.7 في المئة فقط في 2022».

الأكثر قراءة
يومي
اسبوعي