pdf
رئيس التحرير وليد جاسم الجاسم

«سيتي» يتجنب المفاجآت في كأس الاتحاد الإنكليزي

 مانشستر سيتي يتجنب المفاجآت بفوز سهل على سويندون تاون في كأس الاتحاد الإنكليزي
مانشستر سيتي يتجنب المفاجآت بفوز سهل على سويندون تاون في كأس الاتحاد الإنكليزي

بذل مانشستر سيتي متصدر الدوري الإنكليزي الممتاز لكرة القدم القليل من الجهد خلال فوزه خارج ملعبه 4-1 على سويندون تاون المنتمي للدرجة الرابعة في بداية سلسلة مباريات متكدسة بالدور الثالث لكأس الاتحاد الانكليزي، الجمعة.

وأمام مدرجات ممتلئة في كاونتي غراوند انهار حلم سويندون في تحقيق مفاجأة تاريخية خلال أول نصف ساعة حين سجل سيتي هدفين عبر برناردو سيلفا وغابرييل غيسوس.

واستجمع سويندون قواه لكن سيتي أجهز عليه سريعا.

وتقدم سيتي، الذي يتفوق على سويندون بفارق 72 مركزا في سلم الكرة الإنكليزية، حين مرر الصاعد كول بالمر إلى سيلفا ليهز الشباك ثم أضاف غيسوس الهدف الثاني بالدقيقة 28 عقب تمريرة كيفن دي بروين معاقبا أصحاب الضيافة على محاولة الخروج من الدفاع. ونفذ إيلكاي غندوغان ركلة حرة متقنة ليحول النتيجة إلى 3-صفر في الدقيقة 59 وأهدر غيسوس ركلة جزاء تصدى لها الحارس لويس وارد بعد وقت قصير.

ونال وارد تحية حارة بسبب هذا الإنقاذ من 15 ألف مشجع وارتفعت المعنويات للذروة حين سجل المهاجم هاري مكيردي الهدف الوحيد لسويندون. وتأكد سيتي، الذي غاب مدربه بيب غوارديولا المصاب بـ«كوفيد-19»، لكنه اعتمد على سبعة لاعبين شاركوا أساسيين في الفوز على أرسنال بأول أيام العام الجديد، من عدم حدوث إثارة متأخرة حين أضاف بالمر الهدف الرابع.

وكما كان الحال أمام أرسنال فقد سيتي العديد من اللاعبين بسبب عدوى «كوفيد-19» لكن تشكيلته الأساسية لا تزال تحتفظ بالكفاءة الدولية.

وخطف بالمر الصاعد من أكاديمية المواهب الأنظار بعرض رائع وبمراوغات مبهرة خلال صناعة الهدف الأول لسيلفا.

وكانت الليلة مميزة لسويندون، الذي شارك في الدور الثالث لكأس الاتحاد الإنكليزي لأول مرة خلال نحو عشر سنوات، رغم أن النتيجة لم تكن المرجوة.

وفي وقت مبكر بالعام الماضي واجه سويندون خطر الإفلاس وهبط لدرجة أدنى قبل بداية الموسم للعجز عن دفع رواتب طاقمه.

الأكثر قراءة
يومي
اسبوعي