pdf
رئيس التحرير وليد جاسم الجاسم

مونشنغلادباخ يستغل غيابات بايرن ميونيخ ويُسقطه على أرضه

 روبرت ليفاندوفسكي
روبرت ليفاندوفسكي

استغل بوروسيا مونشنغلادباخ وضع مضيفه بايرن ميونيخ المثقل بالغيابات جراء جائحة كورونا، وأسقطه 2-1 الجمعة على ملعب «أليانز أرينا» في ميونيخ في افتتاح منافسات المرحلة الثامنة عشرة من الدوري الألماني لكرة القدم.

وكان بايرن ميونيخ البادئ بالتسجيل عبر هدافه الدولي البولندي روبرت ليفاندوفسكي (18)، لكن الضيوف ردوا بهدفين لفلوريان نوهاوس (27) والنمسوي ستيفان لاينر (31).

وهي الخسارة الثالثة لبايرن ميونيخ هذا الموسم فتجمد رصيده عند 43 نقطة في الصدارة، فيما خطف بوروسيا مونشنغلادباخ النقاط الثلاث ورفع رصيده إلى 22 نقطة في المركز الحادي عشر، مسديا خدمة لبوروسيا دورتموند الثاني لتقليص الفارق عن النادي البافاري إلى ست نقاط في حال فوزه على مضيفه أينتراخت فرانكفورت السبت.

وكان بايرن يمنّي النفس بالثأر من ضيفه الذي أرغمه على التعادل 1-1 في مباراة الذهاب في أغسطس الماضي، قبل أن يُلحق به خسارة مذلّة في مسابقة الكأس في أكتوبر الماضي بخماسية نظيفة.

لكن الفريق البافاري خاض مباراته مثقلاً بالغيابات بسبب فيروس كورونا، بعدما حامت شكوك حيال إمكانية إلغائها. ويعاني بايرن من تسعة غيابات في صفوفه بسبب «كوفيد-19» في مقدمتها قائده حارس المرمى العملاق مانويل نوير، فضلا عن غيابات متعددة لإصابات بدنية، فاضطر مدربه يوليان ناغلسمان الى استدعاء لاعبين تقل أعمارهم عن الـ16 عاماً لإكمال التشكيلة.

واستعان ناغلسمان بتسعة لاعبين من تشكيلته المحترفة، ومن بينهم يوزوا كيميش العائد بعد غياب طويل استمر منذ 6 نوفمبر بعد معاناته من مضاعفات الفيروس، إضافة الى عودة نيكلاس زوله الذي يعاني من آلام في الظهر ويحتاج الى العناية.

وافتقد بطل ألمانيا أيضا إلى خدمات لوروا سانيه والفرنسيين دايو أوباميكانو وكينغسلي كومان ولوكاس هرنانديز وكورونتان توليسو والكندي ألفونسو ديفيس، بالاضافة إلى حرمانه من الكاميروني إريك مكسيم تشوبو-موتينغ والمدافع السنغالي بونا سار لمشاركتهما مع منتخبي بلديهما في كأس أمم إفريقيا التي تنطلق الاحد.

وافتتح بايرن ميونيخ التسجيل في الدقيقة 18 عن طريق هدافه ليفاندوفسكي بعدما تلقى تمريرة من زميله المخضرم توماس مولر داخل منطقة الجزاء، فهيأها لنفسه وسددها قوية في شباك الحارس السويسري يان سومر.

وبعد أقل من عشر دقائق، أدرك نوهاوس التعادل لمونشنغلادباخ عندما وصلته كرة شتتها سيرج غنابري بشكل خاطئ داخل المنطقة، فسددها «على الطائر» بين قدمي الحارس سفين أولريخ (27).

وبعد أربع دقائق، قلب مونشنغلادباخ النتيجة لصالحه وسجّل هدف التقدم بعدما ارتقى لاينر برأسه لركنية لوكا نيتس، وحولها في الشباك إلى يمين أولريخ (31).

الأكثر قراءة
يومي
اسبوعي