pdf
رئيس التحرير وليد جاسم الجاسم

تبرئة أعضاء سابقين لإدارة «العربي»

No Image

قضت محكمة الجنح، في جلستها برئاسة القاضي سالم آل هيد، أمس، ببراءة أعضاء مجلس إدارة نادي العربي السابقين من تهمة استغلال مناصبهم والاشتراك في تزوير محررات عرفية، وهي طلبات مقدمة بأسماء أعضاء جمعية عمومية، لطلب عقد اجتماع جمعية عمومية غير عادية، بما يُخالف الحقيقة والواقع.

وكان الشاكي قد قال في شكواه، ان احد المشكو في حقهم وآخرين استغلوا مهام مناصبهم، ومن دون علم مجلس الإدارة، وبلا طلب رسمي، وقاموا باستقبال 280 طلباً من أشخاص أنكر بعضهم معرفتهم به، وعدم علمهم بتلك الطلبات وعدم حضور جميع مقدمي الطلبات لإدارة النادي، وذلك بشهادة الموظفين.

والمقرر وفقاً لما جاء في نص المادة 257 من قانون الجزاء، أن التزوير في محرر رسمي يقع ممَنْ استغل حُسن نية الموظف العام المكلّف في كتابة المحرر، فأملى عليه بيانات كاذبة، موهماً إياه بأنها بيانات صحيحة، أو استخدام التدليس عليه لوضع توقيعه أو ختمه الرسمي.

الأكثر قراءة
يومي
اسبوعي