pdf
رئيس التحرير وليد جاسم الجاسم

الجمعية عرّفت طلبة الجامعة بأنشطتها وبآليات الابتكار

«المخترعين»: دعم فني وعلمي لـ... المواهب الوطنية الواعدة

جانب من اليوم المفتوح في كلية العلوم
جانب من اليوم المفتوح في كلية العلوم

أعربت رئسية الجمعية الكويتية لدعم المخترعين والابتكار الدكتورة فاطمة الثلاب، عن حرص الجمعية على التواصل مع مختلف المؤسسات التعليمية والاكاديمية الحاضنة للمواهب الواعدة، وتعريف الطلبة والمواهب الوطنية بما تقدمه الجمعية، وكذلك تقديم كل أشكال الدعم والرعاية للكوادر الوطنية.

وشاركت الجمعية في يوم مفتوح بكلية العلوم في جامعة الكويت، لتعريف طلبة الجامعة بأنشطة الجمعية والخطوات العلمية والفنية والادارية، للحصول على براءات الاختراع والآليات اللازمة لتنفيذ الابتكارات على أرض الواقع.

وأشارت إلى أن أعضاء الجمعية قدموا شرحاً مفصلاً للطلبة عن مبادئ الاختراع والابتكار، والخطوات المطلوبة لتنفيذ أي فكرة، والشروط العلمية الواجب توافرها في أي ابتكار، فضلاً عن كيفية الوصول بالاختراع إلى مرحلة التطبيق العملي وتقييم مدى الاستفادة منه على أرض الواقع.

ودعت الطلبة إلى الاهتمام بالبحث العلمي، وتنمية مهاراتهم وثقافتهم، من خلال الاطلاع على المستجدات العلمية في كل المجالات، والنظر إلى ما يحتاجه المجتمع، لا سيما وأن أبواب الابتكار والابداع مفتوحة للجميع، مؤكدة أن الجمعية ترحب بجميع الطلبة وعلى استعداد للمساعدة في تقديم الاستشارات والدعم الفني والاداري والعلمي لكل المواهب.

وجدّدت الثلاب التأكيد على أن أبواب الجمعية مفتوحة أمام جميع المبتكرين والمخترعين، وكل الراغبين بالتعرف على الاختراعات الكويتية وخطوات تحويل الأفكار إلى اختراعات، وكذلك كيفية الحصول على براءة اختراع والمشاركة في المسابقات والفعاليات المحلية والدولية، مشيرة إلى أن أعضاء الجمعية سجلوا إنجازات وهم مستعدون لنقل خبراتهم وعرضها للراغبين بالاستفادة منها.

الأكثر قراءة
يومي
اسبوعي