pdf
رئيس التحرير وليد جاسم الجاسم

حبس المتهمين في واقعة «انتحار بسنت»

No Image

قرّرت النيابة العامة المصرية في مدينة كفر الزيات (وسط دلتا مصر)، أمس، حبس طالبين متهمين في واقعة انتحار الطالبة المصرية بسنت خالد، ضحية الصور «المفبركة»، بتهمة الابتزاز وإساءة استخدام وسائل الاتصالات وإفشاء أسرار الحياة الخاصة.

وقالت مصادر قريبة من التحقيقات لـ«الراي» إن المتهم الأول كشف عن كثير من التفاصيل في الواقعة، بينما كانت اعترافات الثاني قليلة، وأن مشاركته كانت هامشية.

وأفادت المصادر بأن فريقاً من نيابة كفر الزيات، انتقل إلى قرية كفر يعقوب، في محافظة الغربية (وسط دلتا مصر)، واستمع لأقوال والدة الفتاة الضحية لتعذر حضورها إلى مقر النيابة، نتيجة سوء حالتها الصحية.

وأضافت أنه تمت معاينة منزل وحجرة الفتاة، ومنزلي الشابين المتهمين، وهما من القرية نفسها، إضافة إلى سماع أقوال والدها وشقيقتها، بالإضافة إلى أقوال صديقاتها.

الأكثر قراءة
يومي
اسبوعي