pdf
رئيس التحرير وليد جاسم الجاسم

بطولة أستراليا.. ديوكوفيتش المحجوز في المطار مُطالب بشرح سبب إعفائه من التطعيم

نوفاك ديوكوفيتش
نوفاك ديوكوفيتش

يواجه الصربي نوفاك ديوكوفيتش المصنّف أول عالمياً معضلة جديدة قد تحول دون مشاركته في بطولة أستراليا المفتوحة، أولى البطولات الأربع الكبرى، وذلك بعدما رفض مسؤولو حكومة ولاية فيكتوريا دعم طلب تأشيرة الدخول الخاص به.

وقالت وزيرة الرياضة في فيكتوريا بالإنابة، جالا بولفورد، الأربعاء، إن ولايتها رفضت طلباً للمساعدة، وإن الموافقة على التأشيرات مسألة تخص الحكومة الفيديرالية.

ولم يتضح سبب حاجة حكومة الولاية لتقديم دعمها، لكنّ تقارير إعلامية أسترالية أفادت أن بطل أستراليا المفتوحة تسع مرات قدّم ربما طلباً للحصول على نوع خاطئ من التأشيرات.

وبحسب ما أشارت التقارير، فقد وصل «ديوكو» الذي حصل على إعفاء طبي للمشاركة في بطولة أستراليا المفتوحة الى ملبورن.

وقالت بولفورد «طلبت الحكومة الفيديرالية ما إذا كنا سندعم طلب تأشيرة نوفاك ديوكوفيتش لدخول أستراليا».

وتابعت «لن نقدم دعما فرديا لطلب التأشيرة لنوفاك ديوكوفيتش للمشاركة في بطولة أستراليا المفتوحة لكرة المضرب لعام 2022».

وقالت الصحيفة الأسترالية إنّ ديوكوفيتش كان يسعى لدخول البلاد بتأشيرة عمل «يعتقد أنها تتطلب دعماً من حكومة ولاية فيكتوريا».

وذكرت صحيفة «ذي ايدج» في ملبورن أن قوات الحدود الفيديرالية اتصلت بحكومة فيكتوريا عندما أدركت أن فريق ديوكوفيتش قد طلب «النوع الخطأ من التأشيرة».

وأفادت الصحيفة ذاتها انه من المحتمل أن يُسمح للمصنف أول عالمياً بالخروج من طائرته إلى ملبورن لكن المشكلة كانت تؤخر اجراءات دخوله.

وأثار الإعفاء الطبي الممنوح لديوكوفيتش ردود فعل غاضبة في البلاد، حيث طالبه رئيس الاتحاد المحلي للعبة كريغ تايلي بالكشف عن أسباب هذا الإعفاء رغم أنه لم يفصح على الإطلاق ما إذا كان تلقى لقاحا مضادا لفيروس«كوفيد-19» من عدمه.

وقال تايلي مدير بطولة أستراليا المفتوحة أيضا في تصريحات للصحافيين الأربعاء «سيكون من المفيد بالتأكيد أن يشرح نوفاك الظروف التي تقدم بموجبها للحصول على إعفاء» للمشاركة في البطولة المقررة من 17 الى 30 يناير الحالي.

وأضاف: «أشجعه على التحدث إلى المجتمع حول هذا الأمر... لقد مررنا بوقت عصيب جدا خلال العامين الماضيين، وسأكون ممتناً لبعض الإجابات على ذلك».

من جهته، أعلن رئيس الوزراء الأسترالي سكوت موريسون أنه سيطلب من ديوكوفيتش إثبات أن «الإعفاء الطبي الذي حصل عليه للمشاركة في بطولة أستراليا المفتوحة كان مبررا، وإلا فسيتم إرجاعهإلى بلده بأول طائرة».

وقال موريسون في مؤتمر صحافي: "نحن ننتظر تقديمه وأن يزودنا بأدلة تبرر هذا الإعفاء. إذا كانت أدلته غير كافية، فلن يتم التعامل معه بشكل مختلف عن أي شخص آخر، وسيعود إلى وطنه بالطائرة الأولى. لن تكون هناك قاعدة خاصة لنوفاك ديوكوفيتش، ولا واحدة».

وقال رئيس الاتحاد الأسترالي إن المصنف أول عالميا لم يتلق أي معاملة تفضيلية للحصول على هذا الإعفاء، خلال عملية أشرفت عليها السلطات الأسترالية وسلطات ولاية فيكتوريا.

وأضاف أن 26 لاعبا أو عضوا في أجهزتهم الفنية والطبية والإدارية من 3 الاف من المتوقع حضورهم في أستراليا، طلبوا إعفاء وقلة منهم فقط حصلوا عليه.

وأصر تايلي على أن «أي شخص يستوفي الظروف الخاصة بالإعفاء يسمح له بالدخول (إلى أستراليا). لم تكن هناك أفضلية خاصة. لم تكن هناك معاملة خاصة لنوفاك».

وأشار إلى أن اللجنتين المسؤولتين عن فحص طلبات الإعفاء قامتا بذلك دون معرفة هوية المتقدمين بطلب الحصول عليها.

الأكثر قراءة
يومي
اسبوعي