pdf
رئيس التحرير وليد جاسم الجاسم

ملكبكي: «سامسونايت» تأقلمت مع «كورونا» بمنتجات غير متعلقة بالسفر


- الكويت السوق الأول لـ «سامسونايت» خليجياً وفي الشرق الأوسط
- متاجر الشركة بالكويت من الأفضل عالمياً بالمساحة والمنتجات
- معالجة بيولوجية مضادة للجراثيم إلى حقائب السفر

قال الرئيس الإقليمي للشرق الأوسط وآسيا في شركة سامسونايت، بول ملكبكي، إن الشركة تأقلمت بسرعة مع جائحة كورونا بالتركيز على المنتجات غير المتعلقة بالسفر بشكل مباشر كحقائب الظهر والمحافظ والإكسسوارات وحقائب العمل، لافتاً إلى أن هذه الخطوة آتت أكلها ونجحت في تحقيق نتائج إيجابية جداً.

وعبّر ملكبكي، الذي يقوم بجولة على فروع الشركة في منطقة الشرق الأوسط، عن سعادته بالشراكة التاريخية والعريقة بين «سامسونايت» ووكيلها في الكويت شركة «مراد يوسف بهبهاني» والتي تعود إلى العام 1960 إذ كان أول وكيل لها في المنطقة.

وتابع أن الكويت كانت السوق الأول لـ«سامسونايت» في الخليج ومنطقة الشرق الأوسط عموماً، مشيراً في الوقت ذاته، إلى وجود فروع لـ«سامسونايت» في جميع دول مجلس التعاون الخليجي.

وبيّن أن متاجر الشركة في الكويت تعد من الأفضل على مستوى العالم، بالنسبة للمساحة ونوعية الحقائب والمنتجات المعروضة فيه، لافتاً إلى أن التوسع وافتتاح فروع جديدة متوقف على الفرص التي قد تراها الشركة مناسبة لتكون أقرب لعملائها.

وأوضح أن «سامسونايت» تعدّ من العلامات التجارية الأشهر في العالم في صناعة حقائب الأمتعة، حيث تركز على المتانة والوزن الخفيف، والتأكيد على الاستدامة والحفاظ على البيئة عبر استخدام مواد صديقة للبيئة، وكذلك بإعادة التدوير، مؤكداً أن الشركة تولي عنصر الاستدامة أهمية قصوى إذ إن الكثير من منتجاتها مصنوعة من مواد معاد تدويرها باستخدام تقنيات دقيقة ومتميزة دون المساس بجودتها ومتانتها.

ولفت إلى أن الشركة عملت خلال أزمة كورونا على إضافة المعالجة البيولوجية المضادة للجراثيم إلى منتجات حقائب السفر لحماية الأمتعة أثناء النقل والتحميل عبر المطارات، مؤكداً في الوقت ذاته أن التعافي من «كورونا» بدأ وقد حققت الشركة نمواً في أعمالها خلال 2021، مرجحاً أن تكون 2022 أفضل من العامين الماضيين.

وذكر أنه في أبريل 2021، أطلقت «سامسونايت» مجموعة أمتعة متينة وخفيفة الوزن تُسخر التطورات المبتكرة في المواد المعاد تدويرها (Recyclex) تمثل ابتكاراً كبيراً في صناعة الحقائب، وقد أخذت الشركة خطوة إلى الأمام في رحلتها المسؤولة لتصبح شركة حقائب السفر الأكثر استدامة بالعالم.

وأفاد بأن هذه التقنية طبقت على مجموعة «Magnum Eco» الكاملة بشكل مثير للإعجاب، حيث تستخدم حقيبة «Magnum Eco» الكبيرة نفايات بلاستيكية معاد تدويرها تعادل 483 كوباً بلاستيكياً، و14 زجاجة بلاستيكية، من دون التخلي عن الجودة أو القوة مع الحفاظ على موثوقيتها.

وذكر أن هذه النوعية من الحقائب ثمرة جهود سنوات عديدة من البحث والتطوير والتعاون الوثيق مع«Quality Circular Polymers»، وهو المشروع المشترك لإعادة تدوير البلاستيك عالي الجودة بين «SUEZ» و«LyondellBasell» مؤكداً على ريادة «سامسونايت» في موضوع الاستدامة على مستوى العالم.

الأكثر قراءة
يومي
اسبوعي