pdf
رئيس التحرير وليد جاسم الجاسم

البنك يواصل تنمية واستقطاب الكفاءات الوطنية

موارد «بيتك» البشرية نموذج ريادي يعزز أهدافه... الإستراتيجية


- زياد العمر: 100 في المئة نسبة الكويتيين من تعيينات2021
- «بيتك» أكبر مؤسسات القطاع الخاص بعدد الموظفين الكويتيين
- نعزز مشاركة المرأة في صفوف كل إداراتنا
- نُتيح برامج تدريبية عالمية تواكب المتغيرات المصرفية
- «بيتك» يوفر بيئة عمل فريدة تبني مسيرة مهنية للمواهب
- تنمية قيم الإبداع والابتكار وإطلاق الاقتراحات
- وضعنا نظاماً يحدد ملامح المستقبل الوظيفي بمعايير الكفاءة والإنتاج والالتزام
- رقمنة خدمات الموارد البشرية وإنهاء التعامل الورقي مع أتمتة إجراءات التعيين

لعبت الموارد البشرية في «بيت التمويل الكويتي» (بيتك)، دوراً كبيراً، وشكلت نموذجاً ريادياً لتعزيز وتنفيذ الأهداف الإستراتيجية للبنك على مدار العام 2021، وسط حرص إدارة المجموعة على تنمية واستقطاب الكفاءات الوطنية للعمل لديه.

قال رئيس الموارد البشرية لمجموعة «بيت التمويل الكويتي» (بيتك)، زياد العمر، إن إدارة الموارد البشرية حققت بنجاح الأهداف الاستراتيجية للبنك، من خلال تنفيذ خططها الموضوعة، إذ جاءت الانجازات بنهاية العام شاملة ومتوازنة وداعمة لأعمال القطاعات والإدارات الأخرى، ومنسجمة مع إستراتيجية «بيتك»، ومحفزة للأداء العام، ومعززة للنمو المستدام على كافة المستويات.

وأشار العمر إلى أن «بيتك» عزَّز سياسات التدريب والتطوير وإستراتيجية الرقمنة، ومواصلة استقطاب المواهب والكفاءات الوطنية، مضيفاً أن الموارد البشرية ساهمت في تحقيق رؤية البنك في وضع أسس بناء نظام متكامل للإدارة، يحقق الأمان والاستقرار الوظيفي ويرتقي بمستوى الأداء ومعدلات الإنتاجية.

وذكر العمر أنه تم التركيز على التحول نحو بيئة ذكية، وتنفيذ التحول الرقمي في معظم أعمال الموارد البشرية لأتمتة العمليات في «بيتك»، إذ تم تعزيز وتطوير نظام خاص للموارد البشرية، تتم من خلاله التعاملات بين الموظفين والإدارة، بما ينهي التعاملات الورقية تماماً، مع تقديم بعض الخدمات للموظفين من خلال أجهزة خاصة خارج أوقات وأماكن العمل، بما يسهل التعامل ويواكب التوجه التقني على مستوى «بيتك».

أتمتة التعيين

وبين العمر أن «بيتك» نجح بالاعتماد على منصات رقمية وأدوات تكنولوجية متطورة، في عمليات إجراء المقابلات الشخصية والاختبارات والتقييم والتعيين والتدريب، والتي أثبتت أهميتها في ظل جائحة «كورونا».

ولفت إلى تبني «بيتك» لنظام متطور (Skill Based Assessments & Psychometric Profiling)، لتحديد مستوى المرشح للوظيفة من الناحية العلمية والمهارية والشخصية، مع إمكانية إعداد تحليلات وتقارير للمساعدة على قياس كفاءة المتقدم، وتحديد نقاط قوته وفرص تطويره.

ونوه بأن إجراءات التعيين ومباشرة العمل تتم إجمالاً بشكل آلي وأن معظمها استكمل في الفترة الأخيرة عن بعد لظروف الجائحة، بفضل البنية التحتية الرقمية المتطورة للموارد البشرية، منوهاً بالتزام «بيتك» بتقديم الدعم اللازم للموظفين للانتقال إلى نموذج العمل الجديد، الذي يمثل المعيار الحديث لمستقبل العمل، خصوصاً وأنه ومن شأن زيادة استخدام روبوتات المحادثة الاحترافية في مراكز الاتصال وأجهزة التفاعل «XTM» ومراكز الخدمة الذاتية، التأثير على نوعية الموظفين المعينين في المستقبل.

برامج تدريبية

وأكّد العمر الأهمية التي يوليها «بيتك» للاستثمار في الموارد البشرية، وإطلاق طاقات الشباب، وتمكينهم من مواكبة المستوى العالمي في الصناعة المصرفية والخبرات والمهارات والمعرفة، لتحقيق النجاح المهني والتطور الوظيفي.

وأفاد أن «بيتك» حريص على تعزيز الاستثمار في التدريب وتصميم برامج تدريبية، عبر منصات رقمية احترافية متخصصة بالتدريب وتطوير المهارات، انطلاقاً من الإيمان بأهمية الموارد البشرية كأصول جوهرية وطاقة حقيقية لنجاح المؤسسة، ورفع مؤشرات الأداء وتحسين الكفاءة.

وبين العمر أن «بيتك» نجح بتصميم وتنظيم برامج تدريبية عبر منصات رقمية احترافية متخصصة بالتدريب وتطوير المهارات، منوهاً بمواصلة الاستثمار في التدريب وتطوير الأنظمة الرقمية للتعليم والتدريب الإلكتروني، مع تزويد المعينين الجدد بالبرامج التدريبية اللازمة عبر المنصات الرقمية المتخصصة.

بعثات وشهادات

وقال العمر إن «بيتك» يواصل برنامج البعثات الذي أطلقه منذ 2013، والذي شمل العديد من الموظفين الكويتيين، وأثبت أهميته في رفع الكفاءة العلمية والعملية للموظف.

وبين أن «بيتك» يعتبر من أساسيات النجاح أن يجمع موظفوه بين القدرة والتمكن في مجال التخصص، بما ينعكس في المستوى العالي للأداء، وبين تطوير الذات والتحصيل العلمي، الذي يوفر الاطلاع والتجارب والمعايشة لأحدث النظريات والتطبيقات في مجالات العمل المختلفة.

وكشف العمر أن إجمالي عدد ساعات التدريب خلال 2021 بلغ 74500 ساعة، وأنه عدا عن المنح الدراسية التي يوفرها «بيتك» كل عام لموظفيه، فقد بلغ عدد الشهادات المهنية التي حصلوا عليها 113 شهادة خلال عام 2021.

جامعات عالمية

ولفت العمر إلى تقديم «بيتك» بنجاح سلسلة من الدورات الافتراضية المكثفة مع «Harvard» وجامعة «INSEAD» وجامعة «IMD»، لبناء قدرات الموظفين وإعدادهم كقادة لمجموعة «بيتك» في المستقبل، في وقت يتم استكمال خطة التطوير مع إضاقة جامعة «IE» في مدريد.

وأشار العمر إلى أن العلاقات والتعاون مع هذه الجهات يستهدفان تدريب وتأهيل الموظفين بشكل احترافي، يعتمد على مفهوم الكفاءات الفنية ومعايير المهن الدولية، عبر تدريب نوعي مختص بطبيعة وظيفته في أداء عمله بمواصفات عالمية، وإتاحة الفرص للحصول على شهادات الكفاءة المعتمدة، والانضمام إلى أرقى المؤسسات الدولية.

تأهيل الكفاءات

وفي إطار الاهتمام المتواصل الذي يوليه تجاه تدريب موظفيه وتطوير إمكاناتهم، والحرص على استقطاب وتأهيل الكفاءات الوطنية الشابة المبدعة، قال العمر إن «بيتك» أطلق النسختين السابعة والثامنة من برنامج «فرصة»، الذي يتضمن برامج تدريبية شاملة وورش عمل مكثفة، تهدف إلى صقل مهارات المتدربين في مختلف جوانب العمل فيه، ضمن إستراتيجيته لتدريب وتأهيل العمالة الوطنية.

وأضاف أن «فرصة» الذي يطلقه «بيتك» بشكل دوري، يتضمن دورات تدريبية متقدمة بأساليب تعليمية مختلفة، ويشمل رحلات ابتعاث الى سيليكون فالي بالولايات المتحدة، وورش عمل وزيارات ميدانية لأبرز وأكبر المؤسسات التكنولوجية العالمية مثل «مايكروسوفت»، و«غوغل»، و«آبل»، و«ريبل»، وغيرها من عمالقة التكنولوجيا.

وتابع أن ذلك يأتي بجانب زيارة مختبرات أكبر الجامعات الأميركية المتقدمة في دراسات التحول الرقمي مثل جامعة بيركلي في كاليفورنيا، وزيارات ميدانية لمركز الابتكار في سيليكون فالي، ولعدد من المؤسسات العالمية وشركات الـ «FinTech» المرموقة، بالإضافة إلى زيارات ميدانية إلى «بيتك- تركيا» الرائد رقمياً للتعرف على خدمات مراكز ابحاث وابتكار «بيتك- تركيا» ضمن فريق من مئات المهندسين.

ولفت الى أن «بيتك» أبرم شراكة مع «LinkedIn» لإطلاق المنصة التعليمية«LinkedIn Learning»، لموظفيه وموظفي بنوكه التابعة في البحرين وتركيا، بحيث تتيح المنصة للمستخدمين دخولاً غير محدود لمحتوياتها، والاختيار من مجموعتها التي تضم عدداً كبيراً من البرامج والفيديوهات التدريبية.

معارض وظيفية

وشارك «بيتك» خلال العام المنصرم في 5 معارض وظيفية افتراضية بالتعاون مع عدد من الجامعات المحلية بسبب ظروف «كورونا»، استمراراً لدوره الرائد في تأهيل واستقطاب وتطوير القدرات البشرية المتميزة من الخريجين الكويتيين، ومساندتهم بالتوظيف في «بيتك» أو بدعم قدراتهم لتتلاءم مع متطلبات واحتياجات سوق العمل بالقطاع الخاص.

وقدم «بيتك» خلال هذه المعارض تعريفاً بالعمل المصرفي إجمالاً، والصيرفة الإسلامية تحديداً، بهدف فتح المجال أمام الخريجين الجدد، مع فرز واختيار بعض المتقدمين للعمل في البنك من الشباب الكويتي ومنحهم الفرصة الوظيفية المناسبة.

ولفت العمر إلى دور «بيتك» في تعزيز الشراكات الإستراتيجية مع الجهات الرسمية المعنية والجامعات الحكومية والخاصة، بهدف اتاحة الفرص أمام الشباب الكويتي للتدريب والعمل، إلى جانب جهود التطوير لرفع كفاءة الطاقات الشبابية الكويتية، بالتماشي مع خدمة جهود توطين العمالة التي حقق فيها «بيتك» انجازات عديدة.

وأشار العمر إلى مساهمة «بيتك» بتدريب مجموعات من الطلبة وشرائح أخرى من المجتمع، بغرض إعداد أجيال من الموظفين لتحمل المسؤولية مستقبلاً، وأن آخر البرامج التدريبية شمل مجموعة من ذوي الاحتياجات الخاصة بالتعاون مع الجمعية الكويتية لرعاية المعاقين.

سجل حافل

وأكد العمر السجل الحافل لـ «بيتك» في توظيف وتطوير الكفاءات الوطنية، مشيراً إلى أن نجاح تنفيذ إستراتيجية استقطاب وتطوير المواهب الوطنية، تنعكس في أن لدى البنك أكبر عدد من الموظفين الكويتيين على مستوى البنوك الكويتية، وكل مؤسسات القطاع الخاص، بحيث بلغت نسبة استقطاب الكويتيين من التعيينات الجديدة خلال السنوات الأخيرة، بين 98 ونحو100 في المئة، كما بلغت نسبة التوطين نحو 76 في المئة عام 2021.

وأضاف أن «بيتك» حريص على مواصلة الدفع باتجاه شغل الكويتيين لوظائف الإدارة الوسطى، والإدارة التنفيذية، بفضل التركيز المتواصل على الترقية من خلال برنامج مواهب «بيتك»، ونظام التعاقب الوظيفي (HiPos وSuccessors)، مشيراً إلى أن نسبة الكويتيين في الوظائف القيادية في 2021 بلغت نحو 77 في المئة، بينما بلغت نسبة الموظفين الكويتيين في برامج التنمية القيادية 75 في المئة.

لجنة كورونا

وقال العمر إن «بيتك» شكل منذ بداية جائحة «كورونا»، لجنة مختصة بالتعامل مع الجائحة وتداعياتها، مكونة من موظفين من إدارات، وقد قامت اللجنة ولا تزال بدور مهم وفاعل فى التعامل مع أزمة فيروس كورونا وتجنيب الأعمال والأنشطة التداعيات السلبية، بما في ذلك التعامل مع الحالات المصابة، وحماية الموظفين والعملاء ومتابعة الإجراءات والتعليمات الحكومية وتنفيذها، والتواصل مع الجهات الرسمية فى الدولة، وإبلاغها بالتطورات المتعلقة بالجائحة داخل «بيتك»، مثل حالات الإصابة، أو إغلاق بعض الفروع وإعادة تشغيلها وفحص المخالطين وغيرها من الأمور.

وذكر العمر أن اللجنة نظمت 3 حملات للتطعيم، إحداها بالتعاون مع اتحاد المصارف، والاثنتين الأخريين من قبل «بيتك» بالتعاون مع وزارة الصحة، مشيراً إلى أن الحملات حققت أهدافها.

وبين أن اللجنة مستمرة لضمان استمرارية العمل وتقديم الخدمات بجودتها المعهودة، ومكافحة تفشي الوباء مع تكثيف برامج التوعية والتثقيف والإرشاد، لرفع مستوى وعي ومشاركة الموظفين ضد «كورونا»، وفق بروتوكول مفصل للإجراءات والتدابير الاحترازية.

دور المرأة

وأفاد العمر أن «بيتك» يستقطب المواهب والكفاءات الوطنية من الجنسين، ويواصل التركيز على تعزيز مشاركة المرأة، ضمن صفوف القوى العاملة في كل إداراته، مع إتاحة الفرصة امامها لشغل الوظائف، ما ساهم بتحقيق تقدم في زيادة تمثيل المرأة في فريق عمله، وهو ما يتماشى مع إستراتيجيته في هذا المجال.

وأشار إلى أن أقسام السيدات في «بيتك» هي ميزة ينفرد بها وتساهم في رفد السوق بخبرات مصرفية وتمويلية متميزة من السيدات الكويتيات، يتمتعن بدرجة عالية من الاحترافية، ما يمثل قيمة مضافة للاقتصاد الوطني والمجتمع الكويتي، يحرص «بيتك» على تنميتها وتوفير متطلبات تطويرها.

مزايا ورعاية

وأوضح العمر أن «بيتك» واصل مبادراته الاستراتيجية الخاصة برعاية الموظفين والاهتمام بهم وتقديم المزايا لهم، منوهاً بأن البنك صمم برنامج العافية (Wellness Program) لتحقيق الأهداف الصحية للموظفين بالشراكة مع «Hinsta» للسنة الثالثة على التوالي، ويتضمن تطبيق «Better Life» الذي يتميز بتوفير خصائص تفاعلية ومواد تعليمية أونلاين، مع التواصل الافتراضي بمدرب شخصي للتوجيه والتحفيز، الأمر الذي ينعكس إيجاباً على بيئة العمل العامة.

وبين أن الموارد البشرية تقود الجهود التي تضمن سلامة بيئة العمل خلال جائحة فيروس كورونا، من خلال تقديم بروتوكولات كاملة، مصممة لتعزيز بيئة آمنة وصحية للموظفين، وبرامج خاصة للرعاية الصحية.

ولفت إلى تنظيم «بيتك» سنوياً لاستبيان آراء موظفي المجموعة حول أفضل السبل للارتقاء بالأداء وإنجاح الأعمال، مع إتاحة الفرصة للموظفين للتعبير عن ارائهم وتقييم بعض الأمور المتعلقة بالعمل والإدارة.

وذكر أن الاستبيان يحظى بمشاركة واسعة من الموظفين في عموم المجموعة، ويؤخذ في الحسبان عند وضع الخطط والإستراتيجيات والأهداف لـ «بيتك» وإداراته المختلفة.

ويوفر «بيتك» برنامج خصومات متميزاً يتضمن تخفيضات كبيرة على أسعار العديد من السلع، وامتيازات عديدة عند الشراء من أكبر المحلات التجارية والأسواق الرئيسية لمختلف السلع والمنتجات، التي تتمتع باهتمام الموظفين والتي يقبلون على شرائها.

حملات التطعيم

وذكر العمر أن «بيتك» أطلق خلال العام حملة تحفيزية لتشجيع الموظفين على التطعيم ضد «كوفيد-19» تحت عنوان «نبيك تطعم»، تتضمن جوائز وهدايا وعروضاً مختلفة.

وأضاف أن الهدف من الحملة هو تحفيز الموظفين على تلقي التطعيم في إطار حرص البنك على صحة موظفيه وسلامة عائلاتهم، ضمن إطار المسؤولية الاجتماعية لديه.

وأكد العمر حرص «بيتك» على نشر وتطبيق بروتوكولات العمل بين الموظفين في ظل الجائحة، مع توفير منصات رقمية متطورة للتواصل الداخلي ونظام معلومات للموارد البشرية، يقوم من خلالها الموظفون بالاطلاع على مختلف الأمور التي تخصهم، بما في ذلك تقديم إفصاح «كوفيد-19» بشكل دوري.

تأهيل الخريجين

ويعد نظام استقطاب القدرات الوطنية للعمل في «بيتك»، الأفضل على مستوى السوق باعتراف وشهادة الجهات المعنية بتوظيف وتدريب وتأهيل الخريجين الكويتين.

ويعتمد النظام على فرز وتحديد القدرات للشباب المتقدم للعمل، ومن ثم الترتيب والتصنيف الذي يليه توجيه الطاقات الكامنة في شخصية كل موظف إلى المجال الذي يجد فيه إطلاقاً لقدراته وملائمة لإمكانياته وما اكتسبه من مهارات، بعد برنامج تدريبي مكثف يعتمد على الجانب النظري والعملي والتدريب على رأس العمل، بالإضافة إلى قياس معدلات التحصيل والاستيعاب من فترة إلى أخرى، بحيث يتم وضع الموظف على الطريق الصحيح، وفي المجال الذي يختاره هو شخصياً، ويكون مناسباً لقدراته ومهاراته واهتماماته العملية.

أرقام وإنجازات

- 74500 ساعات التدريب

- 113 شهادة مهنية لموظفي «بيتك»

- في المئة75 موظفون كويتيون بالبرامج القيادية

- في المئة77 نسبة الكويتيين في الوظائف القيادية

- في المئة76 نسبة العمالة الوطنية

الأكثر قراءة
يومي
اسبوعي