pdf
رئيس التحرير وليد جاسم الجاسم

السالمية لمواصلة «الزحف»... و«دربي التعويض» بين النصر والتضامن اليوم

القادسية أسقط كاظمة... وأشعلها

لاعبو القادسية يحتفلون بهدف المطوع (الأزرق دوت كوم)
لاعبو القادسية يحتفلون بهدف المطوع (الأزرق دوت كوم)

استفاق القادسية بأفضل صورة وألحق بكاظمة المتصدر هزيمة قاسية بثلاثية نظيفة هي الأولى له في هذه النسخة في افتتاح الجولة الثامنة من «دوري stc الممتاز» في كرة القدم، أمس.

وقلّص «الأصفر» الفارق الى نقطة وحيدة مع «البرتقالي» الذي تجمّد رصيده عند 17 نقطة وباتت صدارته مهدّدة من قبل «الكويت» (16 نقطة) والسالمية (14) واللذين خاضا مباراة أقل.

وكرّس القادسية عقدة مضيفه الذي لم يحقق الفوز عليه في الدوري منذ 21 أغسطس 2010 أي من أكثر من 11 عاماً.

وقدّم القادسية أفضل مبارياته هذا الموسم، ونجح في تحييد منافسه بعدما انتهج أسلوب الضغط العالي من أقرب نقطة للمرمى المقابل، فيما ظهر كاظمة بمستوى باهت وبعيد عن الأداء الذي قدمه في الجولات الماضية.

وقاد بدر المطوع «الأصفر» الى تحقيق الفوز بتسجيل هدف وصناعة آخر، وجاء الهدف الأول بعدما استغل الجامايكي روماريو ويليامز خطأ مشتركا بين مدافعي كاظمة محمد العازمي وعلي عتيق فخطف الكرة ومررها الى المطوع الذي «ركن» الكرة بهدوء على يسار الحارس سعود الحوشان (18).

ومن هجمة منظمة قادها عيد الرشيدي مرر من خلالها الى روماريو الذي خدع الدفاع ووضع الكرة أمام البوسني بينجامين تاتار الذي لم يتأخر في ايداعها سقف المرمى مضاعفاً النتيجة للقادسية (59).

وفي الشوط الثاني، احتفظ القادسية بزمام الأمور، ووسط اندفاع «كظماوي» لتقليص الفارق بعد دخول الثنائي عمر حبيتر وناصر لافي بدلاً من عبدالله الفهد وشبيب الخالدي البعيد عن مستواه، ينجح «الأصفر» في اخماد فورة منافسه بهدف ثالث بعد انطلاقة للرائع المطوع أنهاها بتمريرة ذكية لتاتار الذي واجه الحارس وسدد الكرة في مرماه لحظة خروجه (72).

وقبل النهاسة أشهر الحكم الاماراتي يحي الملا البطاقة الحمراء لقائد كاظمة مبارك سعيد.هذا، ويسعى السالمية إلى مواصلة الزحف نحو الصدارة عندما يلتقي الفحيحيل «المنتعش»، فيما يستهدف كل من الجارين النصر والتضامن تعويض عثراتهما الأخيرة وذلك ضمن منافسات الجولة الثامنة «قبل الأخيرة من القسم الأول» لمسابقة «دوري stc الممتاز» في كرة القدم، اليوم.في اللقاء الأول، يدخل «السماوي» بمعنويات عالية جراء نجاحات عدة حققها في الجولات الماضية وتحديداً بعد استلام المدرب الخبير محمد ابراهيم القيادة الفنية، خلفاً للتونسي حاتم المؤدب.

من جهته، أنعش التعادل الذي حقّقه الفحيحيل في ملعب القادسية 1-1 في الجولة الماضية، وضعية الفريق والذي ابتعد أكثر عن منطقة الخطر بحلوله في المركز السابع برصيد 6 نقاط.

وفي المباراة الثانية، يستقبل النصر ضيفه التضامن في «دربي المنطقة الرابعة».

وبعد بداية واعدة، تراجعت نتائج «العنابي» بصورة ملحوظة، فلم يحقق سوى نقطة وحيدة من آخر ثلاث مباريات خاضها في المسابقة، ما كلّفه التراجع إلى المركز السادس بـ 9 نقاط، وهو بذلك بات أقرب إلى منطقة خطر الهبوط إلى الدرجة الأولى منه إلى الصدارة.

في المقابل، لايبدو التضامن في حال أفضل من جاره، فالفريق، الذي يقبع في المركز الثامن بـ 4 نقاط فقط وبفارق الأهداف عن الشباب التاسع ونقطة عن اليرموك الأخير، لم يحقق سوى فوز وحيد حتى الآن.

الأكثر قراءة
يومي
اسبوعي