pdf
رئيس التحرير وليد جاسم الجاسم

ليست المساعد الذكي لمن يرتديها فحسب بل مدرب التدريب الشخصي الخاص به

«HUAWEI WATCH GT Runner»... أول ساعة ركض احترافية صُممت للرياضة

كشفت «هواوي» أخيراً عن ساعة «HUAWEI WATCH GT Runner»، وهي أول ساعة ركض احترافية صُممت خصيصاً للرياضة، وهي ليست المساعد الذكي لمن يرتديها فحسب، بل إنها مدرب التدريب الشخصي الخاص به.

ويمكن من خلال تسجيل البيانات البيئية والصحية، لأحدث ساعة رياضية من «هواوي» صياغة خطة تدريب علمية وفعالة، لتزويد العميل بتجربة لياقة شاملة واحترافية.

وتأتي «HUAWEI WATCH GT Runner» محملةً بمراقبة معدل ضربات القلب في الوقت الحقيقي، وتحديد المواقع بدقة، وبرنامج تشغيل علمي، وميزة مدرب تشغيل مدعمة بالذكاء الاصطناعي، بالإضافة إلى تصميمها الخفيف والمريح، وهي تتميز أيضاً بعمر بطارية مذهل مدته أسبوعان، وإدارة صحية طوال اليوم، وميزات مريحة تساعد على قيام المهام بسهولة، وتوافق واسع مع الملحقات وتطبيقات الجهات الخارجية.

وتتوافق «HUAWEI WATCH GT Runner» مع أجهزة «هواوي»، بالإضافة إلى أجهزة «Android» و«iOS» الأخرى، ما يعد إضافة إذا كان العميل يستخدم أجهزة من علامات أخرى.

وتتميز «HUAWEI WATCH GT Runner» بتقنية مراقبة معدل ضربات القلب «HUAWEI TruSeenTM 5.0+» الجديدة بالكامل، والتي تتبنى 8 صمامات ضوئية في تخطيط دائري، ومجموعتين من مصادر الضوء 8 في 1 ذات عدسة «LED» ورقاقة الباعثة للضوء، متعددة القنوات لاستقبال الضوء، مع تصميم منحني وإشارة لتحقيق اختراق أفضل للضوء واستهلاك أقل للطاقة وتجربة ارتداء أكثر أريحية.

ويوفر تحديد المواقع «GNSS» ثنائي النطاق وخماسي النطاق تحديد المواقع الجغرافية بدقة أكبر، إذ يتم استقبال إشارات الموجات الحاملة «L1» و«L5» في الوقت نفسه، كما يمكن استخدام الفرق في التأخير الأيوني بين الترددين لإزالة تأثير الأيونوسفير على تأخر الموجة الكهرومغناطيسية.

وتعد الساعة الجديدة أول ساعة رياضية بتصميم هوائي معلق، والذي يمكن أن يقلل بشكل كبير من عوامل التداخل مثل المعدن، ويجعل إشارة الهوائي أكثر دقة وموثوقية.

وصُنعت «HUAWEI WATCH GT Runner» من مواد صديقة للرياضة تجلس بإحكام وراحة على معصم العميل، وتأتي بعلبة ساعة من الألياف المركبة خفيفة الوزن وعالية القوة، ما يعزز المتانة، جنباً إلى جنب مع الحافة الخزفية فائقة الخفة وتاج الساعة المعدني المصنوع من سبائك التيتانيوم من الدرجة الفضائية.

ويبلغ وزن جسم الساعة بالكامل 38.5 غرام، ما يوفر تجربة ارتداء مريحة للعدائين، في حين تتبنى ساعة «HUAWEI WATCH GT Runner» أيضاً حزام ساعة سيليكون مضاداً للبكتيريا، ما يعني أنه لا داعي للقلق في شأن التعرق والأوساخ التي تلامس الحزام أثناء التدريب، بما قد يؤثر على صحة وراحة المستخدم.

بطارية طويلة الأمد

تدعم «HUAWEI WATCH GT Runner» عمر بطارية يصل إلى 14 يوماً في الوضع الذكي في ظل سيناريو الاستخدام النموذجي، وتوافر عمر بطارية طويلاً يصل إلى 7 أيام في سيناريو الاستخدام الكثيف.

ويضمن عمر البطارية الأطول إمكانية ارتدائها طوال اليوم واستخدامها بشكل مستمر حتى أثناء النوم، سواء للتمارين الرياضية أو الاجتماعات أو للنوم، إذ يمكن دائماً البقاء على اتصال وتتبع الصحة واللياقة البدنية.

وتوافر «HUAWEI WATCH GT Runner» خصائص مراقبة «SpO2» (تشبع الأكسجين في الدم) والنوم ومراقبة الإجهاد بشكل مستمر وفي الوقت الفعلي والدقيق من أجل إدارة صحية شاملة.

وتتميز «HUAWEI WATCH GT Runner» بتقنية مراقبة النوم «HUAWEI TruSleep 2.0»، والتي يمكنها إجراء مراقبة مرحلة النوم ومراقبة معدل ضربات القلب في الوقت الفعلي ومراقبة التنفس أثناء النوم، وتزويد العميل بتقييم لجودة النوم دون إزعاج نومه.

وتعد «HUAWEI WATCH GT Runner» أيضاً مساعداً لإدارة الإجهاد، وهي تراقب إجهاد العميل على مدار الساعة طوال أيام الأسبوع، وتخطره إذا كانت مستويات التوتر لديه مرتفعة، وتساعده أيضاً في توجيه التنفس للمساعدة في تخفيف بعض التوتر عنه.

ويمكن للمستخدمين تلقي تذكيرات منتظمة مثل التحديات الصحية، واستهلاك المياه اليومي، والوعي اليومي، والتذكير بالنوم المبكر، وقياس حجم التمرين، وتساعدهم على البقاء إيجابيين.

الأكثر قراءة
يومي
اسبوعي