pdf
رئيس التحرير وليد جاسم الجاسم

ديوكوفيتش يشارك في بطولة أستراليا بعد الإعفاء من التطعيم

 ديوكوفيتش نشر صورة له في المطار مؤكداً حصوله على الإعفاء
ديوكوفيتش نشر صورة له في المطار مؤكداً حصوله على الإعفاء

أعلن لاعب كرة المضرب، الصربي نوفاك ديوكوفيتش، المصنف أول عالمياً، الثلاثاء، أنه حصل على إعفاء طبي للسفر إلى أستراليا، وبالتالي المشاركة في بطولة أستراليا المفتوحة، أولى البطولات الأربع الكبرى، المقررة في ملبورن من 17 إلى 30 يناير الحالي.

ونشر ديوكوفيتش، الرافض حتى الآن الإفصاح عما إذا تلقى اللقاح المضاد لفيروس «كوفيد-19» من عدمه، صورة له في المطار وهو يحمل حقيبة المضارب، وكتب «لقد قضيت وقتاً رائعاً جداً مع أحبائي خلال الإجازات، واليوم سأغادر إلى داون أندر (أستراليا) بفضل إعفاء طبي».

وأضاف «أنا مستعد لأعيش وأتنفس كرة المضرب في الأسابيع المقبلة من المنافسة. أشكركم جميعاً على دعمكم! إلى الأمام عام 2022».

وحام الشك لأشهر عدة حيال مشاركة ديوكوفيتش في أولى بطولات «غراند سلام» حيث سيسعى إلى لقبه العاشر بها والرابع توالياً والـ21 في «غراند سلام»، لينفرد بالتالي بالرقم القياسي في عدد الألقاب في البطولات الكبرى الذي يتقاسمه حالياً مع الإسباني رافايل نادال والسويسري روجيه فيدرر.

وفضلا عن أن أستراليا المفتوحة هي بطولته المفضلة، فهي الأولى له في ألقابه الـ20 في البطولات الأربع الكبرى، عندما توج بها عام 2008، كما أنه لم يسبق لأي لاعب أن توج بها تسع مرات.

لكن مشاركته في نسخة هذا العام كانت محط شكوك لأشهر كثيرة بسبب ضرورة تلقي المشاركين والمشاركات للقاح المضاد لـ«كوفيد-19» إلى جانب المقربين منهم وأعضاء جهازهم التدريبي والطبي.

وكان ديوكوفيتش قال لصحيفة «بيليتش» الصربية في أكتوبر الماضي «لا أعرف ما إذا كنت سأذهب إلى أستراليا، لا أعرف ما يحدث. الوضع ليس جيدًا حالياً»، رافضا الإفصاح عما إذا كان قد تلقى التطعيم أم لا، مكتفياً بالقول «إنها مسألة خاصة».

وكان انسحابه غير المبرر من مسابقة كأس رابطة اللاعبين المحترفين المقامة حالياً في سيدني قبل أيام قليلة من انطلاقتها، زاد الشكوك في شأن مشاركته في بطولة أستراليا المفتوحة، قبل إعلانه اليوم عن السفر والمشاركة.

الأكثر قراءة
يومي
اسبوعي