pdf
رئيس التحرير وليد جاسم الجاسم

«بسبب ما آلت إليه حال السينما»

مخرج «الكيت كات» قرّر الاعتزال

داوود عبدالسيد
داوود عبدالسيد

صُدم الوسط السينمائي والثقافي في مصر، بإعلان المخرج داوود عبدالسيد عن اعتزاله، بسبب ما آلت إليه أحوال السينما، واختفاء الجمهور الخاص بها من أبناء الطبقة الوسطى، بحسب قوله.

قرار عبدالسيد تسبّب في موجة غضب كبرى داخل الوسط السينمائي، وتفاعل معه الكثيرون، وطالبوه بالتراجع عن اعتزاله والعودة مرة أخرى للساحة.

وأوضح مخرج الفيلم الشهير «الكيت كات» أنه مازال متواجداً والاعتزال هو قرار مهني، وليس له أيّ أهداف احتجاجية، ولكن الظرف الذي تعيشه السينما يستدعي ذلك، بحسب ما نقلته «العربية نت».

وتحدّث مخرج فيلمي «أرض الخوف» و«قدرات غير عادية» ليؤكد أن الظروف المهيأة للإخراج من وجهة نظره لا تعني أن يتصل به منتج من أجل إخراج فيلم، ولكن الأمر يشمل نوع السينما في حد ذاتها والجمهور الخاص بها، معتبراً أن الجمهور المتواجد في الوقت الحالي يتبع الشرائح العليا من الطبقة المتوسطة، فيما يغيب جمهور الطبقة المتوسطة عن السينما.

كما بيّن أن أبناء الطبقة الوسطى لا يستطيعون دفع الأرقام الخاصة بتذاكر السينما، والحلّ من وجهة نظره هو أن تتدخل الدولة لدعم اتجاهات معيّنة السينما، مشيراً إلى أن هناك أجهزة لا تقوم بالدور المنوط بها.

الأكثر قراءة
يومي
اسبوعي