pdf
رئيس التحرير وليد جاسم الجاسم

سمية الألفي «قيد الكيماوي» و«آلام المرارة» تقلق مي عز الدين

سمية الألفي تستعد للعلاج الكيماوي، ومي عزالدين لاستئصال المرارة.

هذا ما كشفته مصادر فنية لـ«الراي»، مؤكدة أن الحالة الصحية للفنانة سمية الألفي مستقرة، ولكن الأطباء يجهزونها لمرحلة جديدة في العلاج، ومن المقرر أن تبدأ في الساعات المقبلة، وتتضمن الخضوع لعلاج كيماوي، في مكان إزالة الأورام من الصدر، وإزالة غدد ليمفاوية بجانب الصدر.

وأضافت أن الفنانة ستتلقى جلسات الكيماوي، وتعود إلى منزلها، لأنه ليس هناك حاجة إلى البقاء في المستشفى، وأنها استقبلت في الأيام الأخيرة، عدداً من الأهل والأصدقاء.

من جانب آخر، ذكرت المصادر أن الفنانة مي عزالدين خضعت لفحوصات، بعد إصابتها بآلام بسبب التهابات في المرارة.

وتابعت أن الأطباء أكدوا ضرورة الإسراع بخضوع مي لجراحة من أجل إزالة المرارة، خصوصاً أنها مصابة بها منذ فترة طويلة، وتكرار الآلام وارد في أي وقت.

وكانت مي قالت عبر حسابها على منصة «إنستغرام»: «حسمت موقفي من إجراء الجراحة دون تحديد موعد، لعدم قدرتي على تحمل الآلام أكثر من ذلك، وأنا أعاني من المرارة، منذ تصوير فيلم (عمرو وسلمى - 2)، في العام 2002».

الأكثر قراءة
يومي
اسبوعي