pdf
رئيس التحرير وليد جاسم الجاسم

الدنمارك تسعى لجعل الطيران الداخلي مراعيا للبيئة بحلول 2030

_122561774_gettyimages-1139408000
_122561774_gettyimages-1139408000

وضعت حكومة الدنمارك هدفا طموحا لها يتمثل في جعل جميع الرحلات الداخلية مراعية للبيئة بحلول 2030، بحسب ما أعلنت رئيسة الوزراء ميتي فريدريكسن أمس السبت.

وقالت فريدريكسن في رسالتها للأمة لمناسبة العام الجديد «هل سينطوي الأمر على صعوبة؟ نعم. هل يمكن تحقيقه؟ نعم أعتقد ذلك، ونحن بصدد العمل عليه. باحثون موهوبون وشركات يعملون على إيجاد حلول».

وأضافت «إذا نجحنا يتحقق اختراق أخضر. ليس فقط للدنمارك إنما للعالم بأسره. ما تعلمناه في السنوات الأخيرة عندما يتعلق الأمر بالتعاطي مع أزمات كبيرة هو عدم التردد».

ولم تقدم فريدريكسن أي تفاصيل حول كيفية تحقيق الهدف، لكنها أكدت أن حكومتها منفتحة على فرض ضريبة على انبعاثات ثاني أكسيد الكربون بعد أن عارضت ذلك سابقا.

ويعد قطاع الطيران من بين أكبر مصادر انبعاثات غازات الدفيئة، وتعمل شركات الطيران على تطوير تقنيات جديدة ونظيفة، من بينها تلك التي تخفض استخدام الوقود والانبعاثات.

وكان اتحاد النقل الجوي الدولي «اياتا» الذي تنضوي فيه 290 شركة طيران تمثل 83 في المئة من النقل الجوي العالمي، قد تعهد في أكتوبر بلوغ حياد الكربون بحلول 2050.

الأكثر قراءة
يومي
اسبوعي