pdf
رئيس التحرير وليد جاسم الجاسم

«بريكست» يضع بريطانيا أمام «أزمة طعام»

«بريكست» يضع بريطانيا أمام «أزمة طعام»
«بريكست» يضع بريطانيا أمام «أزمة طعام»

تدخل قوانين جمركية جديدة على البضائع الوافدة من الاتحاد الأوروبي إلى بريطانيا حيز التنفيذ، اليوم السبت، فيما دفعت أبرز هيئات صناعة الأغذية للتحذير من أن القيود الجديدة قد تؤدي لنقص الأطعمة.

ومع بدء العام الجديد، يتعين على المستوردين تقديم إعلان جمركي كامل على البضائع التي تدخل بريطانيا من الاتحاد الأوروبي أو دول أخرى.

ولم يعد مسموحاً للشركات بتأجيل استكمال إعلانات الجمارك الكاملة على الواردات لما يصل إلى 175 يوما، وهو إجراء اتخذ للتأقلم مع عرقلة «بريكست» للاستيراد.

وكان الاتحاد البريطاني للأغذية المجمدة أفاد بأن القيود الجديدة على المنتجات الحيوانية والزراعية من الاتحاد الأوروبي قد تسفر عن تأخيرات طويلة في الموانئ عشية العام الجديد لأن بعض سلاسل المنتجات الغذائية قد لا تكون مستعدة بعد للتغيير.

وقال المدير التنفيذي للاتحاد، ريتشارد هارو، «نشعر بقلق من عدم وجود تخطيط كاف لضمان فهم الجميع في سلاسل إمداد الغذاء للمتطلبات الجديدة».

وأضاف: «في ظل وجود بضعة أيام فقط قبل تنفيذ اللوائح الجديدة، مازلنا قلقين من أن يكون يناير شهرا عصيبا على أعضائنا».

وتستورد بريطانيا خمسة أضعاف كمية الأغذية التي تقوم بتصديرها إلى الاتحاد الأوروبي.

وخرجت بريطانيا من السوق الموحدة للاتحاد الأوروبي واتحاد الجمارك يوم 31 ديسمبر 2020.

وتعفى ايرلندا الشمالية وايرلندا من التعديلات فيما يستمر القادة السياسيون في التفاوض على بروتوكول ايرلندا الشمالية.

الأكثر قراءة
يومي
اسبوعي