pdf
رئيس التحرير وليد جاسم الجاسم

مسافرة تعزل نفسها داخل حمام طائرة لمدة 5 ساعات بعد اكتشاف إصابتها بكورونا

المسافرة عزلت نفسها بعد أن جاءت نتيجتها «إيجابية»
المسافرة عزلت نفسها بعد أن جاءت نتيجتها «إيجابية»

عزلت راكبة أميركية نفسها داخل حمام طائرة لما يقرب من 5 ساعات، بعدما أجرت اختبار فيروس «كورونا» ‏في منتصف رحلتها الجوية، وجاءت نتيجته «إيجابية».‏

وأكدت الراكبة، وتدعى ماريسا فوتيو، وتعمل مدرسة في ولاية ميشيغان الأميركية، في تصريحات لبرنامج «توداي» المذاع على شبكة «إن بي سي» الأميركية أنه «كان هناك 150 شخصا على متن الطائرة، وكانت مخاوفها الأكبر هي أن تنقل العدوى لهم».

وأجرت فوتيو اختبار «كورونا» سريع، بعد أن شعرت بألم في حلقها، خلال رحلة قطعتها من شيكاغو إلى ريكيافيك بآيسلندا، في 20 ديسمبر الجاري، وبعد ثانيتين من الاختبار الذي خضعت له تبين إيجابية نتيجته، وقررت أن تعزل نفسها طوال الرحلة.

ووثقت ماريسا فوتيو تجربتها داخل حمام الطائرة، من خلال فيديو نشرته عبر حسابها على موقع «تيك توك»، وحصد ما يقرب من 5 ملايين مشاهدة.

وبسبب تصرفها، نالت المدرسة من المضيفين «حجرا صحيا خاصة بكبار الشخصيات»، والذي يشمل حصولها على الطعام والمشروبات طوال الوقت، فضلا عن فحصها باستمرار للاطمئنان عليها.

وتتطلب آيسلندا إجراء اختبارا سلبيا في غضون 72 ساعة من المغادرة، ومن الممكن أن يكون اختبار تفاعل البوليميراز المتسلسل أو الاختبار السريع.

وفور وصولها، مكثت الراكبة، ماريسا فوتيو، داخل أحد الفنادق من أجل الحجر الصحي، حيث تفرض أيسلندا الحجر الصحي لمدة 10 أيام للمصابين بـ«كورونا».

الأكثر قراءة
يومي
اسبوعي