pdf
رئيس التحرير وليد جاسم الجاسم

ليستر وتوتنهام يواجهان نوريتش وواتفورد... وتوخل «يستسلم»

أرسنال - «سيتي»... في افتتاح العام الجديد

حارس تشلسي إدوارد مندي متصدياً لتسديدة أحد لاعبي برايتون (رويترز)
حارس تشلسي إدوارد مندي متصدياً لتسديدة أحد لاعبي برايتون (رويترز)

- فودن: خلال فترة عيد الميلاد يجب أن تحافظ على تركيزك

بعدما أنهى العام 2021 بفوز عاشر توالياً، يأمل مانشستر سيتي حامل اللقب ومتصدر الدوري الإنكليزي الممتاز لكرة القدم، أن يواصل تقديم عروضه القوية وإكمال سلسلة الانتصارات، عندما يفتتح العام الجديد 2022 في مواجهة نارية أمام مضيفه أرسنال الرابع، غداً، في انطلاق المرحلة 21.

ويدخل «سيتي» المباراة مُحلّقاً بالصدارة بعد فوزه على برنتفورد بهدف وحيد، ضمن المرحلة 20، مستفيداً من تعثّر ملاحقيه تشلسي بالتعادل مع برايتون 1-1، وقبلها خسارة ليفربول أمام ليستر سيتي بهدف نظيف.

ورفع «سيتي» رصيده إلى 50 نقطة وابتعد بفارق 8 نقاط عن الـ«بلوز» و9 عن الـ«ريدز» المُتراجع الى المركز الثالث، فيما بقي برنتفورد في المركز 14 بـ20 نقطة، بينما رفع برايتون رصيده الى 24 في المركز العاشر.

ويعود أرسنال (35 نقطة) الى اللعب مجدّداً بعدما تأجلت مباراته مع ولفرهامبتون في المرحلة 20، الثلاثاء، بسبب تفشّي فيروس «كورونا» في صفوف الثاني، وسيغيب عنه المدرب الإسباني ميكيل أرتيتا، الذي أصيب بالعدوى.

ويُمنّي «المدفعجية» النفس في مواصلة نتائجه اللافتة في الفترة الأخيرة وتحقيق الفوز الخامس توالياً، وبالتالي إيقاف سلسلة انتصارات «سيتي».

في المقابل، ورغم الوضع المريح في القمّة، حذّر مدرب «سيتي»، الإسباني جوسيب غوارديولا من الحديث عن أن فريقه في طريقه للقبه الرابع في آخر 5 مواسم، وقال لشبكة «أمازون برايم»: «مازال هناك 54 نقطة. أشكركم لإشادتكم بعد فوزنا لكني لن أصدقكم سوى عند حسم كل شيء».

وتابع: «تشلسي وليفربول فريقان رائعان. أحدهما بطل أوروبا وليفربول كان منافسنا الرئيسي في الأعوام الأخيرة. فزنا بمباراة (على برنتفورد)، لكننا مازلنا في نهاية ديسمبر وهناك عدد من المباريات المتبقية».

وعن المواجهة المقبلة، أجاب غوارديولا: «نحن نواجه أفضل نسخة من أرسنال في آخر 5 أو 6 سنوات».

من جهته، قال فيل فودن، الذي سجّل هدفه الخامس في الموسم الراهن بتمريرة حاسمة من البلجيكي كيفن دي بروين، هي الأولى له هذا الموسم: «خلال فترة عيد الميلاد يجب أن تضغط وتحافظ على تركيزك. هذا الفريق يفعل ذلك».

وخرج فودن (21 عاماً)، من تشكيلة «سيتي» الأساسية في المباراتين الأخيرتين في الدوري ضد نيوكاسل يونايتد وليستر سيتي بعد مشكلة مع غوارديولا بسبب السهر مع زميله جاك غريليش، عقب الفوز الكاسح على ليدز يونايتد بسباعية نظيفة.

وفي بقية المباريات، الغد، يلتقي ليستر سيتي التاسع (25) مع نوريتش الأخير (10)، واتفورد السابع عشر (13) مع توتنهام السادس (30) وكريستال بالاس الحادي عشر (23) مع وست هام يونايتد الخامس (31).

وكانت آمال تشلسي في المنافسة على اللقب، تلقت ضربة أخرى بتعادله مع ضيفه برايتون 1-1، بعدما افتتح الأول التسجيل عبر البلجيكي روميلو لوكاكو (28)، قبل أن يدرك الثاني التعادل بفضل البديل داني ويلباك (90+1).

وما زاد مشاكل تشلسي إصابة الظهير الأيسر جيمس رايس في الشوط الأول واستبداله، وحاجة زميله المدافع الدنماركي أندرياس كريستنسن للعلاج، قبل استبداله بين الشوطين بشالوبا.

وبعد المباراة، قال مدرب النادي اللندني، الألماني توماس توخل: «لدينا عددا من اللاعبين الذين لا نعرف موقفهم».

وأضاف عند سؤاله عن آمال تشلسي في الفوز باللقب: «لدينا 7 حالات إصابة بفيروس كورونا و4 أو 5 لاعبين سيغيبون 6 أسابيع. لماذا نبقى في الصراع على اللقب؟».

وأوضح توخل أن جيمس يُعاني من إصابة في العضلة الخلفية للفخذ، فيما خرج كريستنسن لإصابة في الظهر.

وانتقد الحكم مايكل دين لعدم احتساب ركلة جزاء «صحيحة 100 في المئة» للأميركي كريستيان بوليسيتش ولإطلاق صفارته قبل أن تتجاوز محاولة من ميسون ماونت خط المرمى بعد تدخل بسيط.

ويجب على توخل جمع شتات تشكيلته في الأسابيع المقبلة الحاسمة، حيث سيستضيف ليفربول في 2 يناير، ثم يحلّ ضيفاً على «سيتي» في 15 منه.

من جهته، عبر مدافع تشلسي، الإسباني سيزار أزبيليكويتا، عن أسفه الشديد لفشل فريقه في تحقيق الفوز.

وقال: «سمحنا لهم بالحركة والمحاولة. وتشعر بالإحباط كثيراً عندما تهتزّ شباكك في الدقيقة الأخيرة وتخسر نقطتين. لسنا سعداء على الإطلاق».

وأضاف: «هذه لحظة صعبة، لكننا بحاجة إلى التماسك والعمل بكل جدية والمضي قدماً».

من جهة أخرى، أعلن تشلسي، امس، عن خسائر سنوية قدرها 145.6 مليون جنيه استرليني (173.5 مليون يورو) للعام المنتهي في 30 يونيو 2021، رغم فوزه بلقب دوري أبطال أوروبا.

في سياق آخر، توقع مدرب توتنهام، الإيطالي أنتونيو كونتي، أمس، بقاء قائد الفريق وحارسه الفرنسي هوغو لوريس في صفوفه، علما بأن عقده ينتهي في ختام الموسم الراهن.

وقال: «لا شك في أن هوغو سيدخل في مفاوضات مع النادي من أجل إيجاد الحلّ المناسب».

الأكثر قراءة
يومي
اسبوعي