pdf
رئيس التحرير وليد جاسم الجاسم

الذهب نحو أسوأ أداء في 6 سنوات

يتجه الذهب لتسجيل أسوأ أداء له منذ 6 سنوات على الرغم من استمرار تخطي الأسعار للمستوى المهم البالغ 1800 دولار للأونصة في تعاملات محدودة أمس، إذ واجه الدولار المتراجع ضغوطاً بفعل زيادة عوائد سندات الخزانة الأميركية.

ونزل الذهب في المعاملات الفورية 0.1 في المئة، إلى 1801.40 دولار للأونصة كما تراجعت العقود الأميركية الآجلة للذهب 0.2 في المئة، إلى 1802.30 دولار.

وقال محلل شؤون العملات لدى «ديلي إف.إكس» إيليا سبيفاك «هذا النوع من التأرجح نزولاً وصعوداً الذي شوهد على مدار آخر 48 ساعة (يومي الأربعاء والخميس) دلالة على الافتقار لأي من المحفزات الأساسية المحددة».

وسجلت أسعار الذهب أعلى مستوى لها في شهر يوم الثلاثاء الماضي، لكنها تراجعت إلى أدنى مستوى لها في أسبوع في الجلسة التالية قبل أن تغلق دون تغيير، وكانت في طريقها لتحقيق أكبر انخفاض سنوي بالنسبة المئوية منذ 2015.

وأضاف سبيفاك أن الأسبوع الأول من شهر يناير سيوفر مؤشرات على الاتجاه لأنه يُعتقد أن الذهب عالق بين مدى سرعة تحرك التضخم واتجاهه، وما يفعله مجلس الاحتياطي الاتحادي الأميركي لاحتوائه وما مقدار ذلك.

واستقرت عوائد سندات الخزانة الأميركية القياسية لأجل 10 سنوات بالقرب من ذروة شهر، ما رفع تكلفة الفرصة البديلة لحيازة الذهب الذي لا يدر عائداً.

وبالنسبة للمعادن النفيسة الأخرى، تراجعت الفضة في التعاملات الفورية 0.5 في المئة، إلى 22.70 دولار للأونصة، وهبط البلاتين 0.3 في المئة، إلى 964.96 دولار.

الأكثر قراءة
يومي
اسبوعي