pdf
رئيس التحرير وليد جاسم الجاسم

مقرّبون اعتبروا ما حدث ليس طلاقاً

نادية الكامل: انفصلت عن الفيشاوي

أحمد الفيشاوي ونادية الكامل
أحمد الفيشاوي ونادية الكامل

فجأة ومن دون مقدمات أو إشارات، أُعلن انفصال الفنان أحمد الفيشاوي وزوجته نادية الكامل التي أعلنت الخبر، فيما غاب هو عن التعليق وأغلق هاتفه، في ظل ما تردّد بأن ما حصل «انفصالاً وليس طلاقاً»، ولكن صاحبة الأمر، قالت إنها حصلت على حقوقها.

بداية رواية «الانفصال أو الطلاق»، كانت ببيان «شبه مفصل»، دونته نادية الكامل مساء أول من أمس، وقالت: «من امرأة قلبها هلك وانطفأ، أود أن أُعلن عن انفصالي أنا وزوجي أحمد الفيشاوي يوم 21 الشهر الجاري، وربنا يوفقنا ويكتب لكل واحد فينا السعادة وراحة البال، لقد كنت خير صديق وطاب لي العيش معك حتى في أحلك أوقاتنا، سأفتقدك كصديق كثيراً».

وأضافت: «الرجاء عدم الخوض في الموضوع احتراماً لمشاعر أطفالي وأسرتينا، لقد عشت معك 4 سنوات وأعتقد أني كنت نعم الزوجة والسند، وأديت وأعطيت كل ما أملك من حب وتضحية لكي ترتاح، ولكن أعتقد أنك الآن سعيد من غيري ولست تعيساً، وأتمنى لنفسي أن أكون أيضاً سعيدة، ولكن وإحقاقاً للحق لقد أعطاني ووهبني جميع حقوقي الشرعية بلا نزاع أو تردد أو لحظة تفكير بل وأكثر، وسوف أحبك دائماً يا صديقي، وأتمنى أن تكمل ما بدأناه سوياً، وأن تنتبه لنفسك كثيراً، لقد كنت أمانة أرسلها الله لي ولم أقصّر يوماً أو تركتك تُعاني، لقد حافظت عليها».

وقالت: «اللهم فرحة لا حزن بعدها، اللهم أبدل خوفي طمأنينة وكرامة وحرية لا قيد يمنعها، وعزة نفس لا إنسان ولا موقف يزعزعها، واعلم أن عزة النفس والكذب نقطة فاصلة في حياتي ينتهي عندها أيّ صديق أو حبيب، إنها خطوطي الحمراء يا صديقي».

وفيما ذكر ألفي الألفي خال أحمد الفيشاوي: «الانفصال بالفعل كان قبل أسبوع تقريباً، والأسباب والأسرار تخصهما وحدهما، ويجب ألا يتدخل أحد»، كان، تعليق شقيقه عمر الفيشاوي مختصراً، وقال: «كانت هناك خلافات، لا أعرف سببها، وأعرف أنه انفصال وليس طلاقاً، ولا أتدخل في حياة أحد».

وأوضح مقربون من أسرة الفيشاوي لـ«الراي» أن «أحمد لا يريد في الوقت الحالي الحديث في ما حصل، ومع هذا تجري محاولات للتوفيق بينهما، خصوصاً أن علاقة أحمد ونادية كانت قوية خلال السنوات الأربع الأخيرة، متمنين نجاح المحاولات، لاسيما أن نادية صاغت بيانها باحترام شديد لهذه العلاقة الطيبة».

الأكثر قراءة
يومي
اسبوعي