pdf
رئيس التحرير وليد جاسم الجاسم

بزيادة 44 في المئة عن المستوى الحالي

المنيفي: 950 مليون قدم مكعبة يومياً إنتاج «نفط الكويت» من الغاز الحر 2024 /2025

بدر المنيفي
بدر المنيفي

- للمرة الأولى... إنتاج 560 مليون قدم يومياً في 2021 /2022 و170 ألف برميل نفط
- 4 خطوات استباقية لتلبية الطلب المتزايد على الغاز من «الكهرباء»

أكد نائب الرئيس التنفيذي للغاز والابتكار في شركة نفط الكويت بدر المنيفي أن إحدى المهام الإستراتيجية للشركة ضمان استدامة إنتاج الغاز الحر ليصل إلى 950 مليون قدم مكعبة يومياً بحلول 2024 /2025، بزيادة تبلغ نحو 44 في المئة عن الإنتاج الحالي.

وقال المنيفي في كلمة داخلية وجهها للعاملين في الشركة، وحصلت «الراي» على نسخة منها، إن «نفط الكويت» لديها التزام وطني لتلبية الطلب المتزايد على الغاز من قبل وزارة الكهرباء والماء لضمان إمدادات الكهرباء لجميع الأنشطة الحياتية في الكويت، فضلاً عن الصناعات الأخرى، ولتحقيق هذه الأهداف اتخذت خطوات إستراتيجية استباقية منها:

- زيادة إنتاج الغاز إلى مستوى 560 مليون قدم مكعبة في 2021 /2022 (مع إنتاج قريب من 170 ألف برميل من النفط) للمرة الأولى في تاريخ «نفط الكويت».

- توسيع وتطوير شبكة خطوط الأنابيب والمرافق اللازمة لدعم رفع الطاقة الإنتاجية من الغاز إلى مليار قدم مكعبة.

- تشغيل خط نقل الغاز لاستقبال الغاز من عمليات الخفجي المشتركة ووصلات «LNG1» في منطقة الزور.

- خفض مجموع حرق الغاز إلى نسبة مئوية أقل من 1 في المئة، وضمان وقت التشغيل للمرافق لما يقارب 100 في المئة.

وعن التحديات، أوضح المنيفي أن هناك تحديات تقنية تؤثر على الأعمال وتعمل الشركة على التغلب عليها من خلال اقتناص الفرص بقدر الإمكان، والتوظيف الأمثل والمبادر للحلول المبتكرة من خلال خارطة طريق التكنولوجيا التي يتم تجديدها بمهنية رفيعة.

وأضاف أن العمل يمضي بجد وتنسيق وإدارة مشاريع متقدمة لتسريع إنشاء مركز أبحاث البترول الكويت الدولي (KIPRC)، والذي سيلعب دوراً محورياً في تنفيذ خارطة الطريق التكنولوجية وتحقيق الغايات الإستراتيجية الوطنية.

إدارة إلكترونية

وفي مجالات حلول المعلومات والإدارة الإلكترونية، قال المنيفي «نخدم أكثر من 4 آلاف مستخدم تقني محترف ونلعب دوراً رائداً في تحويل (نفط الكويت) إلى شركة ذكية رقمياً، ونجحنا في تحقيق الكثير»، مؤكداً أن إدارة الغاز والابتكار خطت خطوات كبيرة للحد من المخاطر بحلول متكاملة متطورة من تقنيات الهندسة الكيميائية والبترولية والتطبيقات العلمية، عبر الاستخلاص المعزز للنفط (EOR) لتحقيق القدرة الإنتاجية الطموحة لـ«نفط الكويت» لعام 2040 وللحصول على أكثر من 10 في المئة من الإنتاج من (EOR).

وأضاف «سنتمكن من اتخاذ القرارات المناسبة لخدمة الكويت بما تستحق من خلال الخطط المتكاملة المستندة للمعرفة البترولية الشاملة والآنية وبإشراف كوادر وطنية مدربة رفيعة تستخدم أفضل الممارسات العالمية، وعبر شراكات وتعاون مع المؤسسات الوطنية والإقليمية والعالمية ذات الجودة العالية».

الأكثر قراءة
يومي
اسبوعي