pdf
رئيس التحرير وليد جاسم الجاسم

الشركة تعمل على تطوير خلايا الوقود الهيدروجينية

«تويوتا ميراي»... المركبة الرسمية لجناح اليابان في «إكسبو 2020»

كشفت شركة «تويوتا» عن أحدث تقنياتها المبتكرة الصديقة للبيئة خلال معرض «إكسبو 2020 دبي»، أحد أهم الأحداث العالمية، وطرحت الجيل الجديد من «ميراي» باعتبارها المركبة الرسمية لجناح اليابان في المعرض.

وتعتمد هذه المركبة الكهربائية العصرية على خلايا وقود الهيدروجين وتمتلك تقنياتٍ مبتكرة، تمكنها من توفير تجربة قيادة كهربائية بالكامل بأعلى كفاءة في فئتها خالية من الانبعاثات الكربونية، وتؤكد التزام «تويوتا» بتحقيق الحياد الكربوني، وتأمين حرية التنقل للجميع.

وتم اختيار «تويوتا ميراي» لتجسّد الحرفية والابتكار ووصلت إلى الجناح خلال مناسبة خاصة تم عقدها أخيراً، وسيقدم الجيل الجديد من هذه المركبة حلاً نوعياً لتنقل العاملين في جناح اليابان خلال «إكسبو 2020» الذي طال انتظاره، وشهد إعجاب الجمهور من جميع أنحاء العالم منذ أن فتح أبوابه للزوار في بداية أكتوبر الماضي.

وقال الممثل الرئيس للمكتب التمثيلي لـ«تويوتا» في منطقة الشرق الأوسط وآسيا الوسطى، كي فوجيتا «إنه لشرفٌ عظيمٌ أن يتم اختيار (ميراي) كمركبة رسمية لجناح اليابان في حدث عالمي كهذا، فشعار إكسبو 2020 دبي (كيفية تواصل العقول وصنع المستقبل) يتمحور حول الاستدامة والتنقل والفرص، وهذه المحاور الثلاثة تتسق مع رؤية الشركة للوصول لعالم أفضل».

وأضاف أن هناك اهتماماً قوياً في المنطقة بالهيدروجين كمصدر للطاقة النظيفة، الأمر الذي يُعطي أهمية خاصة لمشاركة «تويوتا ميراي»، مبيناً أن خلايا الوقود الهيدروجينية هي إحدى التقنيات المتنوعة التي تعمل الشركة على تطويرها ضمن جهودها للوصول إلى مجتمعٍ محايد للكربون وحرية التنقل للجميع.

وتُعد «تويوتا ميراي» أيقونة فئة مركبات السيدان من بين طرازات «تويوتا»، فهي مركبة رياضية كهربائية فارهة ذات دفع خلفي، وتعتمد على خلايا وقود الهيدروجين، وتقدم مزيجاً من التصميم المبهر والتقنية المتقدمة والأداء الفائق.

وتُمكِّن تقنية «تويوتا» المتقدمة، المركبة من توليد الطاقة الكهربائية اللازمة لتشغيلها باستخدام خلية الوقود المتموضعة على متنها، إذ تعتمد تقنية خلية الوقود التي ظهرت عام 1992، على استمداد الطاقة الكهربائية من التفاعل بين عنصري الهيدروجين والأوكسجين لتشغيل موتور كهربائي، ليكون الماء هو المادة الوحيدة التي تخرج من العادم.

ويتمتع الجيل الجديد من «تويوتا ميراي» بنطاق قيادة لا نظير له في فئتها ويبلغ 650 كيلومتراً، في حين تستغرق عملية تزويدها بالهيدروجين من 3 إلى 5 دقائق فقط.

ويتمكّن الموتور الكهربائي في «تويوتا ميراي» من توليد طاقة تبلغ 134 كيلوواط، الأمر الذي يجعلها قادرة على التسارع من سرعة 40 كيلومتراً في الساعة إلى 70 خلال 2.8 ثانية فقط.

الأكثر قراءة
يومي
اسبوعي