pdf
رئيس التحرير وليد جاسم الجاسم

«أوابك» في اجتماعها الـ 51: بلورة موقف موحد للدول العربية لتحقيق الحياد الكربوني

عقدت الأمانة العامة لمنظمة الأقطار العربية المصدرة للبترول (أوابك) في القاهرة، الاجتماع التنسيقي الـ 51 للشركات المنبثقة عن المنظمة برئاسة الأمين العام علي بن سبت، وبحضور المهندس عادل الجاسم، رئيس مجلس إدارة الشركة العربية البحرية لنقل البترول، والمهندس مازن مطر العضو المنتدب للشركة العربية لبناء واصلاح السفن (أسري)، والدكتور أحمد عتيقة، الرئيس التنفيذي للشركة العربية للاستثمارات البترولية، والأستاذ علي الصغير المدير العام للشركة العربية للخدمات البترولية والمدراء العامون للشركات المتفرعة عنها، علاوة على وفد الأمانة العامة.

وأطلع الأمين العام ممثلي الشركات، على ملخص ما دار في اجتماع مجلس وزراء المنظمة السابع بعد المئة، عند مناقشة البند الخاص بالاجتماعات التنسيقية بين المنظمة والشركات العربية المنبثقة، مشيراً إلى أن الاجتماع حظي بنقاش مستفيض حول أنشطة الشركات العربية المنبثقة، وما تواجه من تحديات، والفرص المأمولة، وتوصيات الأمانة العامة بهذا الخصوص.

كما تناول الاجتماع النتائج المحرزة وفق خطة الأمانة العامة مع الشركات العربية المنبثقة ضمن الأدوار التنفيذية والتنسيقية والتنظيمية والتي أقرها فريق العمل المشترك، وكذلك ملخصاً حول التقارير التي تم إعدادها ورفعها إلى مجلس وزراء المنظمة.

وقد ناقش الاجتماع مقترحات الشركات العربية المنبثقة بخصوص الدور المطلوب من الأمانة العامة في ضوء توجهات مجلس الوزراء الموقر الخاص بالعلاقة بين الشركات العربية المنبثقة وبين الشركات الوطنية ذات الطبيعة والنشاط المماثل في الدول الأعضاء، بالإضافة إلى فرص التعاون والتكامل بين الشركات العربية المنبثقة فيما بينها، وبحث التعاون في مجال التدريب المشترك، لتبادل الخبرات بين العاملين (سواء بين الشركات والأمانة العامة وبعضهم البعض، وبين الشركات المنبثقة والشركات الوطنية ذات الطبيعة والنشاط في الدول الأعضاء بالمنظمة).

وقد توصل الاجتماع إلى مجموعة من المقترحات والتوصيات أبرزها:

• التأكيد على تعاون الشركات العربية المنبثقة فيما بينها، ودراسة ما تحتاجه أي شركة من الشركات الأخرى (استشارات، قروض).

• التأكيد على أهمية التعاون في مجال التدريب المشترك.

• وضع تصور حول منظومة «تحول الطاقة» داخل الدول الأعضاء لصياغة، وبلورة موقف موحد للدول العربية في ضوء التطورات العالمية الراهنة نحو تحقيق الحياد الكربوني، للحفاظ على موارد الدول العربية من الثروات البترولية مع الأخذ في الاعتبار البعد البيئي

وفي ختام الاجتماع، وجه الأمين العام الشكر لممثلي الشركات على تعاونهم البناء، مؤكدا على الأهمية القصوى لهذا الملف، كما شدد على أهمية مواصلة التواصل والتنسيق المستمر لدعم وتعزيز عمل الشركات والهدف الذي أنشئت من أجله.

الأكثر قراءة
يومي
اسبوعي