pdf
رئيس التحرير وليد جاسم الجاسم

الصين تحذر من «إجراءات صارمة» إذا تحركت تايوان نحو الاستقلال

ما شياو قوانغ الناطق باسم مكتب شؤون تايوان
ما شياو قوانغ الناطق باسم مكتب شؤون تايوان

حذر مسؤول صيني، اليوم الأربعاء، من أن بكين ستتخذ «إجراءات صارمة» إذا تحركت تايوان نحو الاستقلال، مضيفا أن العام المقبل قد يشهد زيادة في التدخل الخارجي وفي الأعمال الاستفزازية من جانب تايوان.

وتعتبر الصين تايوان جزءا لا يتجزأ من أراضيها وكثفت خلال العامين الماضيين الضغوط العسكرية والديبلوماسية لتأكيد مطالبها بالسيادة على الجزيرة مما أثار الغضب في تايبه والقلق في واشنطن.

وقال ما شياو قوانغ المتحدث باسم مكتب شؤون تايوان في إفادة صحافية إن الصين مستعدة لبذل كل الجهود لإعادة التوحيد مع تايوان بشكل سلمي لكنها ستتحرك إذا تم تجاوز أي خطوط حمراء فيما يتعلق باستقلال الجزيرة.

وقال ما «إذا أقدمت القوى الانفصالية في تايوان الساعية إلى الاستقلال على عمل استفزازي أو لجأت إلى القوة أو حتى تجاوزت أي خط أحمر فسنضطر لاتخاذ إجراءات صارمة».

وأصبحت تايوان سببا رئيسيا في العلاقات المتوترة بين الصين والولايات المتحدة أكبر داعم دولي ومورد للأسلحة للجزيرة على الرغم من عدم وجود علاقات ديبلوماسية رسمية بينهما. وقال ما إن الأشهر المقبلة قد تشهد زيادة في حدة استفزازات القوى المؤيدة للاستقلال وكذلك في «التدخل الخارجي».

وتابع «سيصبح الوضع في مضيق تايوان أكثر تعقيدا وخطورة في العام المقبل».

الأكثر قراءة
يومي
اسبوعي