pdf
رئيس التحرير وليد جاسم الجاسم

اليابان ستبيع 62 ألف برميل في مزاد

إلغاء 1300 رحلة طيران يهبط بأسعار النفط الأميركي 1.2 في المئة

تراجعت أسعار النفط في الولايات المتحدة، أمس، بعدما ألغت شركات طيران آلاف الرحلات في عطلة عيد الميلاد وسط تزايد حالات الإصابة بفيروس كورونا، لكن خام برنت ارتفع مدعوماً بآمال بأن المتحور أوميكرون لن ينال من الطلب العالمي.

ونزل سعر خام غرب تكساس الوسيط 89 سنتاً أي بنسبة 1.2 في المئة إلى 72.9 دولار للبرميل، لكن سعر خام برنت العالمي صعد 12 سنتاً أي 0.2 في المئة إلى 76.26 دولار.

وارتفع برنت بأكثر من 45 في المئة هذا العام، مدعوماً بانتعاش الطلب وتخفيض منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) والدول المتحالفة معها وهي المجموعة المعروفة باسم (أوبك+) لإنتاجها. كما ارتفعت أسعار النفط الأسبوع الماضي، بعد أن أظهرت بيانات أولية أن المتحور أوميكرون يسبب أعراضاً متوسطة من المرض.

في هذه الأثناء، أفادت وزارة الصناعة اليابانية أمس، بأنها ستنظم مزاداً يوم التاسع من فبراير لبيع نحو مئة ألف كيلولتر أي 628980 برميلاً من النفط الخام من احتياطياتها الوطنية في إطار عملية منسقة للسحب من الاحتياطات تقودها الولايات المتحدة لتهدئة الأسعار.

وأفادت الوزارة في بيان بأن الخام سيأتي من مستودع شيبوشي في جنوب غرب البلاد وسيتاح لمن يفوز بالمزاد في 20 مارس أو بعد ذلك.

وكانت الحكومة اليابانية ذكرت الشهر الماضي أنها ستسحب «بضع مئات آلاف من الكيلولترات» من النفط استجابة لطلب من الولايات المتحدة وسيتم البيع في إطار تغيير في تشكيلة أنواع النفط في المخزون الوطني.

وقال مسؤول بوزارة الصناعة اليابانية: «هذه أول جولة من السحب المزمع وسنطرح مزادات أخرى عندما نكون مستعدين ونراقب عن كثب أسواق الطاقة العالمية».

الأكثر قراءة
يومي
اسبوعي