pdf
رئيس التحرير وليد جاسم الجاسم

أغلقت جولة الاكتتاب الجديدة بـ 75 مليون دولار

«وفرة للاستثمار الدولي» تساهم بزيادة رأسمال «ساري» السعودية

سليمان الفريح
سليمان الفريح

- الفريح: المنصة السعودية تربط أصحاب المشاريع مع مصنّعي السلع الاستهلاكية وتجّار الجملة

كشف نائب رئيس إدارة الملكيات الخاصة في قطاع أسواق المال في شركة وفرة للاستثمار الدولي، سليمان محمد الفريح، عن مساهمة الشركة في زيادة رأسمال منصة «ساري» السعودية، التي طرحت أخيراً أمام المستثمرين، مع إغلاق جولة الاكتتاب الجديدة بقيمة 75 مليون دولار (281.3 مليون ريال سعودي).

وذكر أن «ساري» هي منصة التسوق الرائدة لقطاع الأعمال والمتخصصة في ربط أصحاب المشاريع الصغيرة والمتوسطة ومتناهية الصغر، مع شبكة من مصنعي السلع الاستهلاكية وتجّار الجملة، لافتاً إلى إغلاق جولتها الاستثمارية (Series C) بقيمة 75 مليون دولار بقيادة «سنابل» للاستثمار الرائدة عالمياً في فئة الاستثمار الجريء، والمملوكة بالكامل لصندوق الاستثمارات العامة.

وبيّن الفريح أن جولة الاستثمار شهدت مشاركة «وفرة للاستثمار الدولي» و«Endeavor Catalyst» كمستثمرين جدد، بجانب مشاركة المساهمين الحاليين «STV» و«MSA Capital» و«RocketShip.vc» و«VentureSouq» و«رائد فينتشرز»، منوهاً إلى أن هذا الاستثمار سيعزز من دور «ساري» في إعادة ابتكار سوق الجملة وتمكين أكثر من 20 مليون منشأة صغيرة ومتوسطة في المنطقة.

وبيّن أنه سبق للشركة أن أغلقت في مايو الماضي جولة استثمارية بقيمة 30.5 مليون دولار (114.4 مليون ريال)، ليكون مجموع ما جمعته من استثمارات منذ تأسيسها 112 مليون دولار (420 مليون ريال سعودي).

وأوضح الفريح أن «ساري» شهدت نمواً كبيراً في عملياتها في السعودية، بأكثر من 14 ضعفاً مقارنة بالعام السابق، مبيناً أن جولة الاكتتاب الجديدة ستساهم في مواصلة المنصة لنموها من خلال استقطاب الكفاءات القادرة على تطوير حلولها المبتكرة، ومواصلة التوسع الجغرافي لخدمة أسواق المنطقة المختلفة.

وأفاد أن المنصة ستعمل على توسيع نطاق استهدافها لشرائح واحتياجات أوسع في قطاع الأعمال، وتسعى لتعزيز القيمة المضافة المقدمة، وتسريع التحول إلى منصة متكاملة، عبر ربطها بالعديد من الخدمات الموازية، التي ستسهل على مستخدميها توفير احتياجاتهم، وترفع من كفاءة سلسلة التوريد.

وأضاف الفريح أن «ساري» بدأت بتطوير خدمات مالية لقاعدة عملائها لتمكينهم من تمويل أعمالهم، في قطاع يواجه فجوة تمويل مالية تصل إلى 240 مليار دولار في الشرق الأوسط، ما يشكل فرصة كبيرة لنمو الشركة مستقبلاً.

وتابع أن النمو المتصاعد خلال السنوات الماضية لأعمال المنصة، يعكس الجهود المبتكرة من قبل فريق الشركة لتطوير وبناء منصة تسوق رائدة تقود السوق السعودي في مجال قطاع تجارة الأعمال الإلكترونية.

وأشار إلى أن «ساري» استطاعت خلال سنتين بناء أحد أكبر شبكات التوزيع في قطاع السلع الاستهلاكية سريعة التداول وأكثرها كفاءةً في السعودية، مؤكداً أنها تؤمن بأن دول مجلس التعاون الخليجي التي يبلغ مجموع ناتجها الداخلي الإجمالي نحو 1.59 تريليون دولار، هي الخطوة المقبلة لنموها، لا سيما وأن حجم التجارة البينية لدول المجلس الذي يصل إلى 90 مليار دولار، مازال متعطشاً لحلول تقنية مبتكرة تزيد من كفاءة الأعمال، وتحفيز التحول الرقمي لرفع قدرة تجار وصناع الأعمال في المنطقة على النمو بشكل أفضل.

الأكثر قراءة
يومي
اسبوعي