pdf
رئيس التحرير وليد جاسم الجاسم

في ضوء المخاوف العالمية من انتشار «أوميكرون»

تأجيل دورة الألعاب الخليجية إلى مايو


المشاركون في اجتماع المكتب التنفيذي أمس
المشاركون في اجتماع المكتب التنفيذي أمس

قرّر المكتب التنفيذي لرؤساء اللجان الأولمبية الخليجية في اجتماعه الـ92، أمس، في مملكة البحرين، تأجيل إقامة دورة الألعاب الخليجية الثالثة التي كان من المقرّر أن تستضيفها الكويت من 9 إلى 19 يناير المقبل إلى مايو، في ضوء المخاوف العالمية من انتشار المتحوّر الجديد لفيروس «أوميكرون».

وأعلن بيان المكتب التنفيذي نشره على موقعه الرسمي أنه «اعتمد إقامة الدورة الخليجية في الكويت خلال الفترة من 11 الى 21 مايو 2022»، مشيرا إلى أن «سبب التأجيل هو تعذّر إقامتها في يناير».

وكان أمين سر اللجنة الأولمبية والمدير العام للدورة حسين المسلم، الذي حضر الاجتماع، أمس، قال في تصريح له إن هذه الخطوة (التأجيل) تأتي نظرا للأوضاع الصحية التي طرأت مع ظهور المتحوّر الجديد من فيروس «كورونا»، وإلى ما نصحت به منظمة الصحة العالمية بتأجيل الأنشطة كافة التي يصحبها تجمعات، وإلى ما تم اتخاذه من إجراءات احترازية في معظم دول العالم، خصوصا في دول مجلس التعاون الخليجي.

يشار الى أن «الألعاب» كان مقرّرا أن تقام في ديسمبر العام 2021، بيد أن اللجنة الأولمبية أعلنت في بيان رسمي في 15 يوليو 2021 تأجيلها لتقام خلال الفترة بين 9 و19 يناير 2022 «حرصا على استضافة الدورة في الوقت الذي يلائم ويناسب الدول المشاركة كافة، ومن أجل إظهارها بالشكل المطلوب الذي يليق بالكويت مستضيفة المنافسات»، بحسب بيان اللجنة.

وبسبب تفشّي الفيروس المتحوّر، تقرّر تأجيلها للمرّة الثانية لتقام في مايو.

معلوم أنّ الدورة تشمل منافسات في كرة القدم وكرة اليد والكرة الطائرة وكرة السلة والسباحة وألعاب القوى والكراتيه والجودو و المبارزة والرماية والتنس والدراجات الهوائية وهوكي الجليد وكرة الطاولة، فضلا عن رياضة الألعاب الإلكترونية.

الأكثر قراءة
يومي
اسبوعي