pdf
رئيس التحرير وليد جاسم الجاسم

تروّج للمدينة بمبادرات مشتركة مع مجلس السياحة حتى 31 مارس المقبل

«القطرية» تدعم السفر إلى مدريد

أفضل وجهة للمؤتمرات والمعارض في أوروبا
أفضل وجهة للمؤتمرات والمعارض في أوروبا

أبرمت الخطوط الجوية القطرية شراكة جديدة مع مجلس السياحة في مدينة مدريد (مدريد ديستينو)، في خطوة إستراتيجية تهدف إلى دعم تنشيط ونمو السياحة في العاصمة الإسبانية النابضة بالحياة.

وتم توقيع الشراكة التي تستمر حتى 31 مارس المقبل، بهدف الترويج لزيارة مدريد في العديد من الوجهات العالمية، من خلال سلسلة من المبادرات المشتركة.

وبرزت مدريد كوجهة دولية فاخرة جديدة بعد تصنيفها من قِبل منظمة اليونيسكو العالمية كموقع للتراث العالمي، وبعدما افتتحت أخيراً مجموعة من العلامات التجارية الفندقية الفاخرة، إذ قامت بإعادة تصميم بعض المواقع السياحية مثل «بلازا دي إسبانيا» وعدد من التطويرات الرئيسية الأخرى، وبعدما حصدت جائزة أفضل وجهة للمؤتمرات والمعارض في أوروبا لعام 2021 في جوائز السفر العالمية المعترف بها دولياً.

ودعا الرئيس التنفيذي في «القطرية» أكبر الباكر، الجميع لزيارة مدينة مدريد الجميلة والتي تجعل المرء شغوفاً بالسفر مرة أخرى، لافتاً إلى أنها تشتهر بتراثها الغني والمتنوع، فضلاً عن امتلاكها لعدد من الصناعات والحرف اليدوية والحرفيين على مستوى عالمي.

من جهته، قال رئيس مجلس السياحة في مدينة مدريد، هيكتور كورونيل، إن توقيع هذه الاتفاقية يمثل علامة فارقة في العلاقات مع «القطرية» التي تسيّر رحلاتها إلى مدريد منذ عام 2005.

وأشار إلى تعزيز العلاقات السياحية مع الشرق الأوسط الذي يعتبر أحد أسواق مجلس السياحة في مدريد الإستراتيجية الرئيسية، إذ تهدف المبادرة التي تديرها دائرة السياحة التابعة لمجلس مدينة مدريد مع «القطرية» في قطر والإمارات، إلى استقطاب شريحة من المسافرين إلى المدينة، ما سينعكس إيجاباً على اقتصاد البلاد.

وأضاف «ستمكننا هذه المبادرة المشتركة من الترويج لمزارات المدينة السياحية المتميزة وافتتاحاتها الحديثة، بهدف تشجيع الزوار ذوي القدرة الشرائية العالية على السفر إلى مدريد».

14 رحلة أسبوعية

تسيّر «القطرية» 14 رحلة أسبوعية إلى مدينة مدريد، ودشّنت أخيراً عمليات طائرتها الجديدة من طراز «بوينغ 787-9 دريملانير»، التي تضم مقصورة درجة رجال الأعمال الجديدة، التي ستحلّق إلى العديد من الوجهات الرئيسية في أوروبا، بما في ذلك العاصمة مدريد، إذ تضم 311 مقعداً، بواقع 30 جناحاً على درجة رجال الأعمال و281 مقعداً على الدرجة السياحية.

وتُعدّ «بوينغ 9-787» أحدث طائرة «بوينغ» تنضم إلى أسطول طائرات «القطرية»، التي تعتبر المشغّل الأول لطائرات «بوينغ 787» في الشرق الأوسط، بحيث واصلت التحليق بأسطولها المكوّن من 30 طائرة «بوينغ 8-787» طوال فترة انتشار «كوفيد - 19»، بفضل كفاءتها العالية في استهلاك الوقود وسجلّها المثالي.

ويؤكد استثمار «القطرية» في طائرة «9-787»، على مدى التزامها المستمر بالاستدامة وتحقيق صافي انبعاثات كربونية يصل إلى نسبة صفر بحلول عام 2050.

وتواصل الشركة إعادة بناء شبكة وجهاتها، إذ تسيّر رحلاتها حالياً إلى أكثر من 140 وجهة عالمياً، مع الحرص على زيادة عدد رحلاتها إلى الوجهات العالمية الرئيسية، وهي تتيح للمسافرين خيارات سفر متنوعة مع إمكانية تغيير خطط ووجهة السفر بكل سهولة ويُسر عندما يرغبون بذلك.

أفضل شركة طيران

حصدت «القطرية» جائزة «أفضل شركة طيران في العالم» ضمن جوائز «سكاي تراكس» العالمية 2021، إلى جانب 5 جوائز أخرى، وهي «أفضل درجة رجال أعمال في العالم»، و«أفضل صالة لدرجة رجال الأعمال في العالم»، و«أفضل مقعد على درجة رجال الأعمال في العالم»، و«أفضل خدمات طعام على درجة رجال الأعمال في العالم»، و«أفضل شركة طيران في الشرق الأوسط».

وتتصدر «القطرية» شركات الطيران العالمية بعد الفوز بجائزة الأفضل في العالم للمرة السادسة في تاريخها، في إنجاز غير مسبوق خلال أعوام 2011 و2012 و2015 و2017 و2019 و2021.

وحصل مطار حمد الدولي على جائزة «أفضل مطار في العالم لعام 2021»، وحصد المرتبة الأولى خلال حفل توزيع جوائز «سكاي تراكس للمطارات» السنوية.

الأكثر قراءة
يومي
اسبوعي