pdf
رئيس التحرير وليد جاسم الجاسم

«فيفا» يناقش «الاقتراح الجدلي»

جاني إنفانتينو (أ ف ب)
جاني إنفانتينو (أ ف ب)

يعود الاقتراح الجدلي المقدّم من الاتحاد الدولي لكرة القدم «فيفا» والمتعلّق بإقامة كأس العالم مرّة كل سنتين بدل النظام الراهن، مرّة كل 4 سنوات، إلى الطاولة، اليوم، إذ تعقد الهيئة الدولية قمّة عالمية افتراضية مع الاتحادات الأعضاء البالغ عددها 211. ولن يكون هناك تصويت، لكن رئيس «فيفا»، السويسري جاني إنفانتينو، قال إن الهدف هو التوصل الى إجماع.

واقترح المدرب السابق لأرسنال الإنكليزي، الذي يشغل منصب مدير تطوير كرة القدم العالمية في «فيفا»، إقامة بطولة دولية كبرى كل عام، بالتناوب بين كأس العالم والبطولات القارية مثل كأس أوروبا و«كوبا أميركا».

وستُشكّل الفكرة تغييراً جذرياً على الحدث العالمي، نظرا لأن مونديال الرجال يُقام كل 4 سنوات منذ 1930، تماما مثل السيدات منذ 1991، لكن هذا التغيير المقترح لا يحظى بموافقة الكثيرين.

فقد قاد الاتحادان الأوروبي «يويفا» وأميركا الجنوبية «كونميبول» المعارضة، ويعملان على تطوير العلاقات بينهما.

وعارضت رابطة الدوري الإنكليزي الممتاز بالإجماع الاقتراح، كما اعتبر أمين عام نقابة اللاعبين المحترفين «فيفبرو»، التي تضم اتحادات أعضاء من 64 بلدا، الهولندي يوناس باير-هوفمان، أن حظوظ نجاح الاقتراح ضئيلة جداً.

في المقابل، دعم الاتحاد الأفريقي، الذي يضم 54 عضوا، الاقتراح بعدما أعلن، الشهر الماضي، دعمه «قرار كونغرس فيفا بإجراء دراسة جدوى».

وتكمن فكرة فينغر في إقامة التصفيات على نافذتين دوليتين فقط في العام، في أكتوبر ومارس، ما يساعد الاندية على الإفادة من لاعبيها بدل تحريرهم 4 أو 5 مرّات سنوياً.

وقد يرد المعارضون أنه سيكون هناك المزيد من الفرص في المستقبل على أي حال، إذ سيرتفع عدد المنتخبات في المونديال الى 48 بدل 32 اعتبارا من نسخة 2026.

كما يدعي «فيفا» أن الاقتراح يلقى بترحيب المشجعين، إذ نشر نتائج استطلاع شمل أكثر من 30 ألف شخص «قالوا إن كرة القدم هي رياضتهم المفضلة».

وأظهر الاستطلاع أن نسبة 63.7 في المئة ترغب في إقامة مونديال الرجال كل سنتين، و52.4 في المئة أيدت الفكرة لدى السيدات.

وفي غضون ذلك، أصدر الاتحاد الأوروبي للعبة، أخيراً، تقريراً قدّر أن المزيد من بطولات كأس العالم سيؤدي لعجز إجمالي على مدى 4 سنوات يتراوح بين 2.5 و3 مليارات يورو.

الأكثر قراءة
يومي
اسبوعي