pdf
رئيس التحرير وليد جاسم الجاسم

شكوك حول مشاركة نادال في بطولة أستراليا الكبرى

نادال في مباراته أمام دينيس شابوفالوف (رويترز)
نادال في مباراته أمام دينيس شابوفالوف (رويترز)

أثار الإسباني رافائيل نادال، الشكوك حول مشاركته في بطولة أستراليا المفتوحة للتنس، أولى البطولات الأربع الكبرى، في 17 يناير المقبل، بعد عودته للمنافسات في بطولة استعراضية في أبوظبي.

وانتهت عودة نادال، المتوّج بـ20 لقباً في البطولات الأربع الكبرى، بهزيمتين على يد البريطاني أندي موراي والكندي دينيس شابوفالوف، في أول ظهور له منذ بطولة واشنطن المفتوحة في أغسطس.

وغاب نادال (35 عاماً)، أربعة أشهر بسبب إصابة في القدم. وخرج من نصف نهائي بطولة فرنسا المفتوحة، كما اضطر للانسحاب من ويمبلدون وأولمبياد طوكيو وأميركا المفتوحة.

وقال المصنف سادساً عالمياً: «الفكرة هي أن أذهب إلى هناك، وأن أبذل قصارى جهدي هناك في أستراليا. لكي أكون صريحاً بنسبة 100 في المئة، لا يمكنني ضمان ذلك».

وأضاف: «مرّ أكثر من 6 أشهر على آخر مباراة رسمية حقيقية. الأمور صعبة وأنا متفهم ذلك. لقد تمكنت من المنافسة في المباراتين وأتيحت لي فرص، لذا إذا وضعنا الأمور في نصابها فهذا شيء إيجابي للغاية».

وختم نادال: «أنا لا ألعب على الإطلاق من أجل المال أو للمتعة فقط، أنا ألعب لمواصلة تحقيق الأهداف أو على الأقل الاستمتاع بمحاولة تحقيق أهدافي». من ناحية ثانية، قال منظمو بطولة أستراليا، امس، إن الأميركية جنيفر برادي، انسحبت من البطولة بسبب إصابة في القدم.

وخسرت برادي (26 عاما) في نهائي أستراليا في فبراير الماضي أمام اليابانية نعومي أوساكا بمجموعتين، في أول مباراة نهائية لها على مستوى البطولات الأربع الكبرى خلال مسيرتها.

الأكثر قراءة
يومي
اسبوعي