pdf
رئيس التحرير وليد جاسم الجاسم

أطنان المخلّفات تُرمى على الشاطئ مهدّدة البحر والبر

«عشيرج»... يئِن


- شيخة الإبراهيم لـ «الراي»:
- عقوبة قتل الكائنات الفطرية البحرية والبرية تصل لـ 500 دينار
- «الهيئة» حريصة على تنظيم حملات تنظيف بشكل دوري

أطنان النفايات الملقاة بكميات كبيرة وأنواع كثيرة، حوّلت شاطئ عشيرج في منطقة الدوحة ومحيطه إلى ما يُشبه سلة نفايات كبيرة، في وقت نفذت فيه جهات حكومية وغير حكومية عدداً من حملات التنظيف لمحاولة تقليل هذا الكم الهائل من التلوث.

وفي هذا السياق، طالبت مديرة إدارة العلاقات العامة والإعلام في الهيئة العامة للبيئة شيخة الإبراهيم مرتادي شاطئ عشيرج بالحفاظ على البيئتين البرية والبحرية، مناشدة في الوقت ذاته العمال الذين يعملون بالقرب منه عدم ترك المخلّفات ملقاة على الشاطئ.

وقالت في تصريح لـ «الراي»، إن «عقوبة قتل الكائنات الفطرية البحرية والبرية تصل إلى 500 دينار»، لافتة إلى أن «الكويت موقّعة على الاتفاقيات الإقليمية والدولية الخاصة بالحفاظ على البيئة البحرية».

وأضافت أن «الهيئة حريصة على تنظيم حملات تنظيف بشكل دوري، بالإضافة إلى تكثيف الجانب التوعوي من أجل التحذير من الممارسات التي من شأنها الإضرار بالبيئة».

الأكثر قراءة
يومي
اسبوعي