pdf
رئيس التحرير وليد جاسم الجاسم

اليوسف عرض الأسماء... وأسباب «التردّد»

«مفاوضات باردة» مع سكوسيتش وإيفانكوفيتش وشيلهافي

أجلّت اللجنة الفنية في اتحاد كرة القدم اجتماعها الذي كان مقرراً أمس بسبب غياب العضوين جواد مقصيد ويوسف سويد المتواجدين خارج البلاد.

وكان من المقرر أن تبحث اللجنة عدداً من المواضيع، بينها برامج إعداد المنتخبات للمرحلة المقبلة التي تتضمن مشاركة «الأولمبي» في دورة الألعاب الخليجية الثالثة المقررة في الكويت خلال الشهر المقبل، ونهائيات كأس آسيا تحت 23 سنة في أوزبكستان في يونيو 2022، وخوض «الأزرق» تصفيات كأس آسيا (الصين 2023) المنتظر تأجيلها من يونيو الى سبتمبر.

كما كان مقرراً اطلاع اللجنة على آخر ما توصل إليه رئيس الاتحاد الشيخ أحمد اليوسف، الذي يترأس اللجنة الفنية أيضاً، في مساعيه للتعاقد مع مدرب جديد للمنتخب الأول، في وقت ذكرت فيه مصادر لـ«الراي» أن «البرود» يكتنف عدداً من هذه المفاوضات لأسباب مختلفة.

وكان اليوسف طرح عدداً من الأسماء التي بدأ التفاوض معها، بينها المدرب الحالي للمنتخب التشيكي ياروسلاف شيلهافي، ومواطنه المدرب السابق للمنتخب الأولمبي فاتيسلاف لافيكا، بالإضافة إلى مدرب منتخب ايران الكرواتي دراغان سكوسيتش ومدرب منتخب عمان الكرواتي برانكو إيفانكوفيتش.

ووفقاً لمصادر، فإن اليوسف كان أخطر اللجنة، في وقت سابق، بأن ثمّة صعوبات تكتنف التعاقد مع المدربين شيلهافي وسكوسيتش لأسباب تتعلق بارتباط الأول بخوض الملحق الأوربي المؤهل الى نهائيات كأس العالم 2022 في قطر حيث وقعت تشيكيا في المسار الثاني لتواجه السويد، وفي حال فوزها ستلتقي في اللقاء الحاسم مع الفائز من مباراة روسيا وبولندا.

أمّا سكوسيتش فبات قريباً من التأهل الى كأس العالم مع منتخب ايران حيث يحتاج الى فوز وحيد من المباريات الأربع المتبقية، ورأى اليوسف بأنه من الصعب أن يترك مهمته الحالية التي ستقوده الى المونديال للمرة الأولى في مسيرته وينتقل الى تدريب منتخب آخر.

معلوم انه سبق لـ «دراغان» خوض تجربة تدريبية في الكويت مع النادي العربي في الموسم 2009-2010.

وأوضحت المصادر بأن اليوسف لم يبد حماساً للتفاوض مع «برانكو» تخوفاً من أن يتسبب اخفاقه مع منتخب عمان في التصفيات الآسيوية لكأس العالم في ردود فعل غير جيدة بين الجمهور والنقاد، رغم أن الفريق نجح تحت قيادته في تحقيق انتصارين ضمن منافسات المجموعة الثانية، منهما واحد تاريخي على حساب اليابان بهدف في طوكيو، والآخر على فيتنام 3-1 في مسقط.

وتحفل السيرة الذاتية لـ «برانكو» بعدد من التجارب الناجحة أبرزها مع المنتخب الايراني في مونديال 2006 في ألمانيا، بالاضافة إلى أندية دينامو زغرب الكرواتي وبرسيبوليس الإيراني والاتفاق والأهلي السعوديين والوحدة الإماراتي.

الأكثر قراءة
يومي
اسبوعي