pdf
رئيس التحرير وليد جاسم الجاسم

مرئيات

جولة محمد بن سلمان

الجولة الخليجية التي قام بها صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز، ولي عهد المملكة العربية السعودية الشقيقة، هي جولة تاريخية ومستحقة ومهمة.

هذه الجولة جاءت بعد سنوات من الخلاف والمقاطعة وفتور وإحباط داخل البيت الخليجي الواحد، الشعب الخليجي وصل إلى درجة من الإحباط واليأس إلى حد التخوف من إنهاء منظومة مجلس التعاون الخليجي.

اليوم، بهذه الجولة وما تحمله من أهداف سامية لرأب الصدع أولاً ثم اتخاذ قرارات مهمة في صالح الدول والشعوب في اتجاه التكامل الاقتصادي والسياسي والأمني هي مبعث ارتياح لدى الشعب الخليجي.

الأمير محمد بن سلمان شخصية قيادية لديه رؤية واضحة لما يريد، شخصية عملية يعمل بالأهداف والرؤى لا بالكلام الإنشائي والخطط الوهمية، فوضع المملكة اليوم هو أكبر دليل على ذلك، فهذا التطور وهذا التقدم والمشاريع العملاقة والفرص الاستثمارية الكبيرة كلها شاهد على ذلك.

نتمنى التوفيق لسمو الأمير محمد في مساعيه الخليجية وتحقيق رؤاه في سبيل تكامل خليجي يعود نفعه على جميع دول الخليج وشعوبها.

اليوم في العالم أصبح لا مكان للمكونات الاقتصادية الصغيرة، لذلك نرى اندماجات كثيرة لشركات وبنوك عملاقة حتى تستطيع المنافسة في السوق العالمي.

أنا أقترح إنشاء صندوق استثماري خليجي موحد، ليصبح الصندوق الاستثماري الأول في العالم، عندها ستكون لدول الخليج كلمة قوية وموطئ قدم في خريطة الاقتصاد العالمي.

التفكير النمطي والتقليدي انتهى، ولن يجدي نفعاً، العالم تغير والاقتصاد اختلف، إن لم نواكب هذا التغير فسوف نبقى في آخر الركب.

أسأل الله التوفيق والسداد لقادتنا في مساعيهم لخدمة دولهم وشعوبهم.

الأكثر قراءة
يومي
اسبوعي